بين 5 و15 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، احتضنت العاصمة الإيطالية مهرجان «ميدفيلم» الذي يسلّط منذ عام 1995 الضوء على الأفلام المستقلة في دول البحر المتوسط.

وفي هذا الحدث، سجّل المخرج اللبناني أحمد غصين (1981) نجاحاً جديداً بعد فوز فيلمه الروائي الطويل الأوّل «جدار الصوت» (إنتاج «أبوط برودكشنز») بجائزة «التعبير الفني للإبداع ولغته السينمائية القوية».
الشريط الذي عُرض ضمن «أسبوع النقاد» في الدورة السادسة والسبعين من «مهرجان البندقية السينمائي الدولي» حيث حصد ثلاث جوائز، يروي قصة شاب يعود إلى قريته في جنوب لبنان خلال حرب تموز 2006، فلا يجد والده بل يفجع بالدمار الذي لحق بالمكان وبجنود إسرائيليين يحتلّون الطبقة الأولى من المنزل.
كما يركّز العمل على تصدّع العلاقات بين الأجيال، ودور المدنيين في النزاعات، حيث «ينجزون أعمالاً بطولية من خلال رص الصفوف في الحروب»، على حد تغبير غصين في تصريح سابق لـ «فرانس 24». «جدار الصوت» الذي يُفترض أن يصل قريباً إلى الصالات اللبنانية، من بطولة: كرم غصين، وعادل شاهين، وبطرس روحانا، وعصام بو خالد، وسحر منقارة كرامي، وفلافيا جوسكا بشارة، وغيرهم.