في الذكرى الخامسة والعشرين للرحيل المبكر للموسيقار المصري بليغ حمدي (1931 ــ 1993/ الصورة)، تُعقد جلسة « دار سَمَعْ» تستعيد مسيرة هذا الفنان الذي دخل عالم الموسيقى والغناء في منتصف الخمسينيات، ولمع بقوّة في الستينيات حيث بدا أبرز ملحني جيله وأنجحهم، قبل أن يرحل تاركاً وراءه ميراثاً هائلاً من الألحان التي لم تُصنّف لغاية اليوم. الجلسة من إعداد وتقديم محمود زيباوي، وتنظيم «جمعية عِرَبْ».


* «دار سَمَعْ: بليغ حمدي»: الخميس 4 تشرين الأوّل (أكتوبر) الحالي ــ الساعة السادسة مساءً ـ قاعة المسرح في «دار النمر». الدخول مجاني. للاستعلام: 01/367013