فيما ينتظر الجمهور صدور فيلم Once Upon a Time in Hollywood (كان ياما كان في هوليوود) للمخرج الأميركي الشهير كوينتن تارانتينو (1963) على أحر من الجمر، قررت الشركة المنتجة «سوني بيكتشرز» تبديل موعد العرض الأساسي الذي كان مقرراً في 9 آب (أغسطس) ليصبح في 26 تموز (يوليو) من العام المقبل. وقد زعمت بعض المصادر أن سبب التغيير يعود إلى تزامن توقيت الإصدار الأصلي مع ذكرى مرور 50 عاماً على قتل الممثلة شارون تيت، إلا أن أخرى عزت هذه الخطوة إلى أسباب تجارية صِرف، لضمان حصول الفيلم على فترة عرض أطول خلال موسم الصيف.

يذكر أن الشريط المرتقب يجمع بين اثنين من أبرز الأسماء في السينما الهوليوودية المعاصرة للمرة الأولى، وهما ليوناردو دي كابريو الذي يجسد دور نجم سابق وبراد بيت الذي يلعب دور ممثله البديل، بالإضافة إلى ممثلين آخرين كَداكوتا فانينغ، لوك بيري، داميان إميل هيرش، كليفتون كولينز جونيور، وتيم روث. ويتمحور هذا العمل حول جريمة قتل زوجة المخرج البولندي الفرنسي رومان بولانسكي شارون تيت، التي تؤدي دورها الأسترالية مارغوت روبي، على يد أتباع تشارلز مانسون، في ستينات القرن الماضي.