قادمة من إسطنبول حيث أحيت حفلة ضخمة في حلبة «فودافون»، حطّت شاكيرا مساء أمس في بيروت برفقة والدَيْها، وطفليها «ميلان» (2013) و«ساشا» (2015).


النجمة الكولومبية اللبنانية الأصل وصلت إلى وطن أجدادها بعد ساعات من موعدها المقرّر، وكان في استقبالها في مطار بيروت حشد من أهل الإعلام والمعجبين. أما الليلة، فتتجه الأنظار شمالاً، إذ تفتتح صاحبة أغنية Whenever Wherever الدورة الخامسة من «مهرجانات الأرز الدولية»، ضمن حفلة تأتي في سياق جولتها الفنية العالمية السادسة الهادفة للترويج لأحدث ألبوماتها «إل دورادو». (هيثم الموسوي)