يسود شعور في وزارة الإعلام بأنّ الوزير ملحم رياشي (الصورة) مصاب بخيبة أمل من تحوّل الترشيحات إلى موقع رئيس مجلس إدارة «تلفزيون لبنان» إلى «بازار» سياسي لن ينتهي إلا بلقاء يجمع الرئيس ميشال عون ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع.


يأتي ذلك في وقت بلغ فيه الاحتقان بين الموظفين في الشاشة الرسمية درجة الانفجار، بفعل الانقسام بين رئيس مجلس الإدارة المؤقت طلال المقدسي ومدير الأخبار والبرامج السياسية صائب دياب. وكان يُنتظر الانتهاء من هذا الاستحقاق قبل نهاية الشهر الحالي، بعدما فُتح قبل شهر تقريباً المجال للترشّح عبر «مجلس الخدمة المدنية»، فتقدّمت أسماء عدّة، منها: بسام أبو زيد وروني ألفا وجان قسيس وداليا داغر.