خاص بالموقع - أعلنت محطتا التلفزيون الأميركيتان «سي أن أن» و«إيه بي سي» أن السلطات الإيرانية أطلقت أمس سراح رجل الأعمال الإيراني – الأميركي رضا تقوي بعد توقيفه لأكثر من سنتين.

وقالت «إيه بي سي» في بيان إنها صورت الرجل السبعيني وهو يغادر السجن لكن اللقطات لم تعرض على موقع الشبكة على الإنترنت.
وأوضحت أن الرجل قال عند مغادرته سجن ايوين في طهران «في بعض اللحظات أشعر بالارتياح وفي لحظات أخرى أشعر بالغضب. ماذا جرى ولماذا أمضيت سنتين ونصف» في السجن.
وتابع الرجل حسب الشبكة نفسها «أبلغ من العمر 71 عاماً ولا وقت لي. سنتان ونصف السنة فترة طويلة في السجن لرجل مسنّ».
وأوضحت «إيه بي سي» أن زوجته كانت في انتظاره في شقتهما في شمال طهران، مشيرةً الى أنه ينوي العودة الى الولايات المتحدة خلال الأسبوع.
من جهة ثانية، نقلت شبكة «سي أن أن» عن محامي تقوي قوله إن «رجل الأعمال المتقاعد المنحدر من منطقة أورانج في كاليفورنيا أفرج عنه السبت بعد اعتقاله في سجن أيوين الشهير في ايران منذ توقيفه في أيار 2008».
وتقوي كان متهماً بأنه سلم مجموعة «توندار» التي تعدّها السلطات الايرانية ارهابية مئتي دولار.

(أ ف ب)