(ملحق مونودوز) العدد ٢٥٣٢ الثلاثاء ٣ آذار ٢٠١٥

سوسيولوجيا

أعدوا لدوما الزهر والقبر والشاهدة

في سالف العصر والأوان وجد «بنو تغلب» عند قدومهم إلى المدينة معبداً آراميّاً قديماً كان مكرّساً لعبادة الشّمس، فشيّدوا مكانه كنيسة مسيحيّة، وديراً وفندقاً للغرباء. أطلق «بنو تغلب» اسم يونا (يوحنّا)...

وسام كنعان

محمود درويش في دِمَشْقَ:  حيث ينامُ الغريبُ على ظلّه واقفاً

محمود درويش في دِمَشْقَ: حيث ينامُ الغريبُ على ظلّه واقفاً

رفضَ أن يُؤمن ما لم يرَ مواضعَ المسامير في يديّ مُعلمه ويضعَ إصبعه مكانَ الجراح. أعلَنَها صراحةً أنهُ لن يؤمن. أوتنتظرُ دليلاً حسيّاً بعدما رأيتَ كُلَ ما رأيت؟ يا لضعف الإيمان! لكن كثرٌ هم أيضاً...

لين اللاطي

كزهر الليمون  أو أبعد!

كزهر الليمون أو أبعد!

كان يوم سبت في تموز ٢٠١٣. زيارة يومٍ واحد إلى دمشق، لأسبابٍ عاطفية. عادة الطرقات تكون سهلةً في أيام العطلة. لكنه ليس السبب الذي حدد موعد الزيارة. حددت صديقتي توقيت الزيارة، في اليوم الذي تستطيع فيه...

محمد محسن

المأساة السورية بالأرقام
محطات ناشط سوري (2004 – 2015)

محطات ناشط سوري (2004 – 2015)

2004«جمّعنا حالنا عدد من الشباب بالجامعات، وعملنا مدونة كانت كلها انتقادات مباشرة للنظام. كانت تنقد الماضي بكاملو والحاضر، عصر الأب والابن، كان حلمنا انو يسقط النظام. بعدين قررنا نتحوّل لتنظيم، هيدا...

إيفا الشوفي

«معارضة الكاراجات» تقدّم: عبود سعيد

«معارضة الكاراجات» تقدّم: عبود سعيد

«عن بلادنا التي تسير كالريح نحو الوراء...» | عبود سعيد «الشخص الأفهم على الفايسبوك». هكذا يقول عن نفسه. وهو عنوان كتابه. ولا يمكنك أن تعرف إن كان يمزح أم لا. لكنه على الغالب لا يمزح. هو يثق تماماً...

داني الأمين

عندما خرج السوريون من القوقعة

«عن بلادنا التي تسير كالريح نحو الوراء...» | تبدو حياتي مثل مجموعة تمارين متواصلة في محاولة النجاة من الخوف. أعترف بهذا الأمر دائماً ولا أُنكره. أنا جبان وهذا ما يجعلني أقف مندهشاً حال قراءتي...

جمال جبران

«سكابا يا دموع العين سكابا على شهدا سوريا وشبابا...»

«سكابا يا دموع العين سكابا على شهدا سوريا وشبابا...»

«عن بلادنا التي تسير كالريح نحو الوراء...» | «مجاريح يا باسط مجاريح... مجاريح ع الثوار مجاريح»... كلمات خرجت من طفلة طلت وجهها بألوان علم سوريا وبنجمات ثلاث، راحت تصدح عالياً وسط ساحة مليئة...

إليانا بدر

«زرت السويد لكن كلي حنين إلى سوريا...»

«زرت السويد لكن كلي حنين إلى سوريا...»

«عن بلادنا التي تسير كالريح نحو الوراء...» | ذات مرة، بينما كنت أهرول على السلالم، مستعجلاً الوصول إلى شقتي في الطبقة الرابعة في المبنى، جذبتني رائحتها التي سكنت «خياشيمي»، كسمكة في عرض نهر. ظلّت...

محب جميل

العام الخامس

العام الخامس

في البدء كان الكلمة. ثم جاء الكنعانيّون إلى سوريا. ثم تحولت «امِسا» إلى حمص. ثم جاء الأمويون على خيول جامحة مع سيوف حادة. ثم جاء الصليبيون، الغزاة المستكبرون، وبعدهم صلاح الدين، فسكن قلب حبيبته دمشق....

أحمد محسن