احتفلت الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) بتخريج طلاب «دورة الرئيس سعد الحريري» للعام الجامعي 2017-2018 في مجمع «سي سايد» وسط بيروت، بحضور رئيس الحكومة المكلف، الذي كان خطيب الاحتفال، إضافة إلى المتخرجين الـ 800 وعائلاتهم وحشد كبير من السياسيين والدبلوماسيين ورجال الدين ورؤساء الجامعات ومديري المدارس والفاعليات العسكرية والأكاديمية والبلدية والاجتماعية والإعلامية.

وقد اعتبر الحريري في الكلمة التي ألقاها أنه «ليس غريباً على جامعة AUST أن يسموها جامعة الصقور في لبنان. فهذه الجامعة حلّقت في سماء التعليم منذ ثلاثين سنة، وتمكنت بجهود المؤسسين والمعلمين والخريجين من أن تحتل مقعداً رئيسياً في الصفوف الأمامية للجامعات». بدورها، قالت رئيسة الجامعة هيام صقر «إن خريجي اليوم هم خريجو دورة سعد الحريري، ولذا فهم أمانة لديك، حتى لا يكون قدرهم قدر الذين سبقوهم وهاجروا البلد الصغير، لأن وطن الأرز لم يعد يتسع لأولاده. لهم عليك وعلى الدولة كما للآلاف غيرهم حق العيش في لبنان».