اعتقلت السلطات السعودية مقيماً مصرياً ظهر في شريط مصوّر وهو يتناول طعام الإفطار مع زميلة له في العمل، ما أثار جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيديو الذي انتشر عبر الإعلام الجديد مرفقاً بوسم «#مصري_يفطر_مع_سعوديه»، يظهر فيه رجل (مصري يُدعى بهاء)، يتناول طعام الإفطار مع سيّدة ترتدي النقاب وتطعمه بيديها في الفندق حيث يعملان، ما أثار موجة غضب وسخرية على «تويتر».



وقالت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، في بيان، إنّها «ضبطت وافداً في جدة ظهر في مقطع فيديو مسيء»، بسبب «ارتكابه عدة مخالفات وعمله في مهنة مقصورة على السعوديين». كذلك، استدعت الوزارة أيضاً مالك الفندق الذي تناولا فيه الإفطار «لعدم التزام المنشأة (الفندق) الضوابط المكانية لعمل المرأة»، التي تنصّ على «ضرورة توفير أماكن مخصّصة للموظّفات بعيداً عن الرجال».
في وقتٍ لاحق، أصدرت النيابة العامة السعودية بياناً حثّت فيه المقيمين على «التزام كافة الأنظمة المرعية في المملكة ومراعاة قيم المجتمع السعودي وتقاليده ومشاعره».
وكانت السلطات السعودية قد أغلقت، في نيسان/ أبريل الماضي، مركزاً رياضياً نسائياً في العاصمة الرياض بعد انتشار شريط مصوّر ظهرت فيه مدربة ترتدي ثياباً ضيقة، ورأت السلطات أنّ فيه «مشاهد مخلّة بالآداب العامة وخادشة للحياء».
وفي حزيران/ يونيو الماضي، أقيل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، بعد عرض لسيرك في العاصمة الرياض أثار جدلاً بعدما ظهرت فيه لاعبات «بلباس غير لائق».