أوردت وسائل إعلامية أنّ اللاعب الألماني مسعود أوزيل الذي توِّج منتخبه بطلاً لكأس العالم 2014، ينوي التبرّع لأطفال غزة بمكافأته المقدمة من «الاتحاد الألماني لكرة القدم»، وتبلغ 300 ألف يورو عن تحقيق الكأس لكل لاعب، بالإضافة إلى 150 ألف يورو في مباراة الدور نصف النهائي.


أوزيل المنحدر من أبوين تركيين أثار الجدل كثيراً عندما رفض مصافحة أحد أعضاء «الفيفا» بسبب دعمه لإسرائيل خلال احتفال اختتام المونديال قبل أيام. وقبل أوزيل، كان اللاعب الجزائري إسلام سليماني قد أعلن أنّه وزملاءه في المنتخب الجزائري سيتبرعون بكل المكافآت التي حصلوا عليها من الاتحاد المحلي إلى الشعب الفلسطيني. وقال سليماني: «هم بحاجة إلى هذه الأموال أكثر، سكان غزة بحاجة إلى الدعم، وكل أعضاء المنتخب الجزائري قرروا اتخاذ هذا القرار تضامناً مع الشعب الفلسطيني».