أصدر عدد من الأفراد والمنظّمات الحقوقيّة والمؤسّسات الثقافيّة بيان إدانة لاغتيال الناشط السياسي لقمان سليم (الصورة). وفيما عبّر الموقّعون عن شعورهم بالغضب والأسى لما حدث، أكّدوا تضامنهم مع المنظّمات التي أسسها سليم والتزامهم «بمواصلة العمل الثقافي والمناصرة القانونية والعدالة التي كرّس لقمان حياته لتطويرها وصقلها في هذا البلد». كما أدانوا «الاغتيال المأساوي» الذي رأوا فيه خسارة لـ «مجتمعنا وبلدنا.

لقد كان تحدّي أنظمة الإفلات من العقاب، فقدان الذاكرة، والعنف الدوري الذي لا يزال يحيق ببلدنا، في صلب نضال لقمان سليم طوال حياته، وقتله الوحشي لن يوقف هذا النضال». وخُتم البيان بالمطالبة بتحقيق العدالة. (قائمة الموقعين ورابط التوقيع)

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا