حزينة، ساخرة، مضحكة، عاطفية، رومانسية، سريالية، قاسية، مريرة، دموية. هذه كلمات تناسب فيلم الأخوين إيثان وجويل كوين «أغنية ياستر براغز» بقصصه الست المنفصلة الملفوفة في حزمة واحدة. وقد كان من المقرّر أن يكون العمل مسلسلاً لنتفليكس، ولكنّ الأخوين ارتأيا تقديمه في فيلم.

شخصيات وقصص «الحلقات» الستّ في الفيلم، تبرز بشكل مستقل كأفلام قصيرة مجتمعة تغطي مروحة واسعة من أبطال الويسترن.. كل شيء مشوّه ولكن أصيل وغير متوقّع.. نُذعن ونسلِّم بالتالي بموهبة الأخوين. يشداننا لمتابعة ما يقدمانه بشوق، فالفيلم يحتوي على مجموعة غنية من المشاعر المتضاربة بين القصص كافة، بل في العمل مجتمعاً.

الأسلوب القصصي يتأرجح بين الهزلية الفاحشة والرومانسية الغريبة

الأسلوب القصصي يتأرجح بين الهزلية الفاحشة والرومانسية الغريبة والدمار الذي يخلّفه الإنسان في طبيعة كانت غير ممسوسة ودائماً في إطار لا يمكن التنبؤ به. تتناول الحلقات الست مواضيع بعيدة كل البعد عن بعضها، ولكن الهدف واحد وهو محو هيئة البطل في أفلام الويسترن، أي ضرب «الكليشيه» الذي كان يقدم قبل أن يصبح هذا النوع من الأفلام نادراً. يكشف لنا الفيلم بقصصه المتنوعة حقيقة بلد الحرية وكيفية ولادة الحلم الأميركي، وعلاقة الإنسان بالعنف والعدالة في حقبة سادها الظلم والنفاق والقذارة والفوضى واللاعدالة باستثناء واحد: ما يمكن أن تكسره وتنجزه بكلتا يديك.

* The Ballad of Buster Scruggs على نتفليكس