القاهرة | في الإعلان الترويجي لبرنامج "المفاجأة" يقول مقدمه ممدوح موسى أنه سيبدأ الحلقات بعمرو دياب لأنه يتفاءل به. لكن هذا التفاؤل تحول إلى "نذير شؤم" ضد البرنامج بالكامل بعدما قرر "الهضبة" التحرك قانونياً لمنع عرض الحلقات. أفسد نجم الغناء المصري عمرو دياب "مفاجأة" قناة "إم. بي. سي. مصر" لجمهورها مساء أمس الأحد، بعدما وجه إنذاراً قانونياً عبر محاميه أشرف عبد العزيز إلى محمد عبد المتعال رئيس القناة، والمذيع ممدوح موسى مقدم برنامج "المفاجأة" والممثل القانوني لمجموعة قنوات "إم. بي. سي" بعدم عرض أولى حلقات البرنامج الذي تعلن عنه القناة بكثافة منذ أيام.


وكان من المفترض أن تتناول حلقاته الأولى فيديوهات وحوارات نادرة للمطرب الشهير. وحسب نص الإنذار القانوني الذي فاجأ الجميع أمس الأحد، فإن "الهضبة" لم يوافق على بث تلك الفيديوهات بأي صورة سواء كانت موافقة مكتوبة أو مسجلة بالصوت والصورة. كما أنّه سجلها منذ أكثر من 10 سنوات ولم يكن ذلك لصالح "إم. بي. سي. مصر"، وإنما مع المذيع ممدوح موسى ولم يصرح له بعرضها على أي قناة. أي أن موسى الغائب عن تقديم البرامج منذ 10 سنوات أخرج من أرشيفه فيديوهات لم يستغلها تلفزيونياً من قبل لدياب وقرر تضمينها في برنامجه الجديد. واللافت أنه رغم تصريح موسى في البرومو أنه سيبدأ حلقات "المفاجأة" بعمرو دياب لأنه يتفاءل به، لكن معلومات وردت لـ "الأخبار" بأن البرنامج كله مخصص لعمرو دياب لا لعدة نجوم حسبما يمكن أن يفهم الجمهور من البرومو الذي اطلقته MBC بكثافة قبل أن يرسل عمرو دياب إنذاره المفاجئ. وفيما لم تصدر "إم. بي. سي" رداً رسمياً حتى لحظة كتابة هذه السطور، إلا أنّ مصادر قالت لـ "الأخبار" بأنّ هناك اتجاهاً لتجاهل الإنذار وعرض الحلقة الأولى في موعدها المعلن مسبقاً (8 ونصف مساء بتوقيت القاهرة) على أساس أنّ القناة اشترت حقوق العرض من ممدوح موسى. بالتالي هي غير ذات صفة في النزاع القانوني بين الهضبة ومذيع المفاجأة, غير أن المفاجآت ستظل واردة في هذه القضية التي "هزت" مكانة قوية تتمتع بها القناة في السوق المصري كونه ليس من المعتاد أن تتعثر مشروعاتها التلفزيونية في هذه الثغرات القانونية.