في زحمة الأنشطة الفنية والثقافية التي تشهدها مصر، أعلن «نقيب المهن التمثيلية»، أشرف زكي، عن انطلاق مهرجان جديد بعنوان «مهرجان القاهرة للدراما» الذي سيقام في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، لتقييم الموسم الدرامي عبر الشاشة الصغيرة ومنح جوائز في مختلف الفنون.

في هذا الإطار، قال زكي في مؤتمر صحافي عقده في أحد فنادق القاهرة إنّ «الحدث المنتظر، جاء لتعويض الفراغ الذي كان يشغله مهرجان «الإذاعة والتلفزيون المصري» وتوقّف قبل سنوات عدّة». وأضاف أنّ «المبادرة جاءت من النقابة بوصفها المظلّة الشرعية للفن في مصر».
يحمل المهرجان الكثير من المفاجآت الدرامية، أولاها أنّ الفنان يحيى الفخراني سيرأس الحدث. الفنان المصري المخضرم، بدأ عمله قبل خمسة عقود، ويملك في رصيده عشرات المسلسلات التلفزيونية والإذاعية إلى جانب باقة من المسرحيات.
من جانبه، قال الفخراني الذي حضر المؤتمر الصحافي: «أعتبر هذه الدورة تجريبية وأسميتها ‭‬الدورة «زيرو». الغرض الحقيقي هو عودة المنافسة بشكل قوي، لأن هذا سيكون المهرجان الرسمي لمصر». وأضاف: «أتوقّع أن يتطوّر المهرجان ويشمل في الدورات القادمة المسلسلات العربية، لأن كل عمل عربي يتمنى الحصول على جائزة من مصر لكننا لا نريد استباق الأحداث».
وأوضح الفخراني أنّ جوائز المهرجان غير نقدية وستُقدم في مختلف التخصّصات من تمثيل إلى موسيقى وديكور وتصوير وإخراج. إضافة إلى استحداث جائزتي «أحسن أسطى» والتي تقدم لأحد الفنيين من صناع الدراما، وجائزة «أفضل مخرج منفّذ».
على الضفة نفسها، ترأس لجنة تحكيم المهرجان المخرجة إنعام محمد علي، وتضمّ في عضويتها الفنان راجح داود، ومدير التصوير محسن أحمد، والناقدة خيرية البشلاوي، والممثل أحمد السقا، والممثل محمد ممدوح، والمخرج تامر محسن، والسيناريست حاتم حافظ، والممثلة صابرين.