تشير الدلائل والمعلومات إلى أنّ معجبي جوني ديب يشترون Sauvage من دار «ديور» لدعم الممثل الأميركي الذي لا يزال الوجه الإعلاني لهذا العطر على الرغم من خسارته دعوى التشهير التي رفعها ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية على إثر اتهامها إياه بأنّه «زوج معنِّف».

لا يزال الممثل البالغ 57 عاماً وجه Sauvage منذ إطلاقه في عام 2015 ضمن حملة إعلانية تعرّضت لانتقادات بسبب تصويرها العنصري لسكان أميركا الأصليين. وفي وقت سادت فيه توقعات بأن الدار الفرنسية العريقة ستقطع علاقتها بديب بعد المحاكمة الأخيرة، فوجئ كثيرون برؤية إعلان للعطر، يُظهر ديب وهو يعزف على الغيتار على شاشة التلفزيون خلال برنامج The Great British Bake Off هذا الأسبوع.
نقلت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية عن متحدّث باسم هيئة معايير الإعلان قوله إنّه «لقد تلقينا ما مجموعه 11 شكوى بشأن هذا الإعلان»، من قبل أشخاص يعتقدون أن ديب لا ينبغي أن يكون في الإعلان بسبب التفاصيل المتعلقة بقضيته الأخيرة في المحكمة.
تعليقاً على ذلك، قال خبير العلاقات العامة البريطاني مارك بوكوفسكي، الذي عمل مع مايكل جاكسون و«أميريكان إكسبريس»: «أعتقد أنه سيكون من المعقول أن تقوم «ديور» بقطع العلاقات مع ديب. يمكن إيقاف أي شيء بكبسة زر إذا أرادوا ذلك حقاً».
لكنّه يرى أنّ «ديور» ربّما تعوّل على نسيان القضية على المدى القصير: «تعيش شركات الأزياء هذه في فقاعتها الخاصة، تماماً كما في فيلم The Devil Wears Prada. يعيشون في عالم اعتادوا فيه على مواجهة الجدل».