الشائعات استحالت حقيقة، بعدما تأكّد أخيراً أن الممثل الدنماركي مادس ميكسلن سيحل مكان النجم الهوليوودي جوني ديب مؤدياً شخصية «غيليرت غريندلوولد» في الجزء الثالث من سلسلة أفلام «الوحوش المذهلة» (كتابة جاي. كاي. رولينغ، إخراج ديفيد ييتس).

فقد أعلنت شركة «وورنر بروز»، في بيان، أنّ الفنان البالغ 54 عاماً سيجسّد شخصية الساحر الشرير. وبحسب شبكة «سي. أن. أن» الأميركية، الشريط المقرّر الكشف عنه في 15 تموز (يوليو) 2022، قيد الإنتاج حالياً في استوديوات «وورنر بروز» قرب لندن، فيما يضم أيضاً على قائمة أبطال: إيدي ريدماين، وكاثرين ووترستون، دان فوغلر وغيرهم.
علماً بأنّ خسارة جوني ديب لهذا العمل الذي تدور أحداثه في العالم نفسه الذي تدور فيه أحداث سلسلة الكتب والأفلام الشهيرة «هاري بوتر» ولكن قبل عقود منها، يعدّ أوّل انعكاس على حياته المهنية لخسارته دعوى التشهير التي رفعها ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية إثر اتهامها إياه بأنّه «زوج معنِّف».
وكان ديب قد لعب شخصية «غيليرت غريندلوولد» في الجزء الأوّل من Fantastic Beasts، قبل أن يحصل على مساحة أكبر في الجزء الثاني الذي يرسم معالم رحلة صعود الساحر.
أما ميكلسن الذي ظهر في شريط Rogue One: A Star Wars Story عام 2016 (إخراج غاريث إدواردز)، فسبق أنّ شارك في عدد من الأفلام العالمية، فيما حصد شهرة واسعة بسبب تجسيده شخصية «الدكتور هانيبال ليكتر» في فيلم NBC المستند إلى كتب طوماس هاريس في عام 2001، كما أنّه أدّى دور الشرير في فيلم جيمس بوند Casino Royale (إخراج مارتين كامبل ــ 2006).