ستستأنف الممثلة الفرنسية كاترين دونوف العمل الشهر المقبل، بعدما أصيبت بجلطة «محدودة جداً» العام الماضي، وفق ما أعلنت الناطقة باسمها لوكالة «فرانس برس». وكانت الفنانة البالغة 76 عاماً تصوّر مشهداً من فيلم De son vivant في أحد المستشفيات في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، عندما تعرضت للجلطة. وقالت الناطقة باسمها إن دونوف «تعافت بشكل كامل من السكتة الدماغية التي تعرضت لها». وأضافت: «كانت محظوظة جداً، لأنها عولجت بسرعة كبيرة، إذ كانت تصور مشاهدها في المستشفى».

من ناحيتهم، أوضح المنتجون أنّ تصوير فيلم المخرج إيمانويل بيركو الذي أُوقف بسبب مرض دونوف سيُستأنف في 6 تموز (يوليو) المقبل. علماً بأنّه منذ توقف التصوير، واجهت عشرات الأفلام الفرنسية الأخرى المصير نفسه بسبب فيروس كورونا.