يتوالى الاعلان عن إلغاء المهرجانات الفنية التي كان من المتوقع أن تقام في الصيف المقبل، بسبب إنتشار فيروس كورونا. بعد الاعلان عن إلغاء مهرجان «موازين» في المغرب، أعلن القائمون على «مهرجان قرطاج الدولي» عن تجميده أيضاً. فقد أعلنت شيراز العتيري وزيرة الثقافة التونسية في بيان قبل ساعات عن إلغاء الدورة 56 من «مهرجان قرطاج» بعد تفشي الفيروس. ولفتت إلى أن «القرار بدافع التخفيف من الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة العالمية الراهنة على القطاع الثقافي، إضافة إلى تعذر التنقلات الدولية في الوقت الحاضر بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم». كان من المفترض أن تبدأ إدارة «مهرجان قرطاج الدولي» خلال شهر نيسان (أبريل) الحالي، لكن تداعيات فيروس كورونا فرضت عليها تغيير مضمون البرمجة. هذه أوّل مرة يغيب فيها «مهرجان قرطاج الدولي» عن جمهوره منذ تأسيسه في الستينيات من القرن الماضي.

يذكر أن مجموعة من المهرجانات المحلية ستعلن تباعاً عن إلغاء المهرجانات الصيفية أو حصرها بحفلات محلية فحسب، ومن بينها مهرجانات «بيت الدين» الدولية التي أعلنت أخيراً عن غيابها عن السهرات الصيفية.