قبل أيّام، نشر الحساب الرسمي لـ «قصر كنزينغتون» مقطع فيديو يجمع أبناء دوقَيْ كامبريدج كيت ميدلتون والأمير وليام، وهم يحيّون أولئك الذين يسهرون الليالي لحماية المملكة المتحدة من تفشي فيروس كورونا الذي أودى بحياة الآلاف. في مقطع الفيديو، يقف الأمراء جورج وشارلوت ولويس إلى جانب بعضهم البعض، بينما بدأوا بالتصفيق بحرارة. وأرفق المنشور بتعليق جاء فيه: «إلى جميع الأطباء والممرضات ومقدمي الرعاية والأطباء العامين والصيادلة والمتطوعين وغيرهم من موظفي هيئة الخدمة الطبية الوطنية ممن يعملون بلا كلل لمساعدة المتضررين من فيروس كورونا المستجد... شكراً لكم».

وأمس الأحد، حث الأمير البريطاني وزوجته الناس على الاهتمام بصحتهم النفسية خلال الوباء. وكتبا على حساب «قصر كنزينغتون» الرسمي على تويتر: «الأسابيع القليلة الماضية كانت مثيرة للقلق وانزعاج الجميع. علينا أن نستقطع وقتا لدعم بعضنا ونجد سبلاً للعناية بصحتنا النفسية». وأضافا: «من خلال خطوات بسيطة كل يوم، يمكننا جميعاً الاستعداد بشكل أفضل للأوقات القادمة».