بعد أيّام من الكشف عن موافقتها على أداء شخصية «غلاديس بريسلي» والدة ملك الروك الراحل إلفيس بريسلي في فيلم يتناول سيرته الذاتية من إخراج الأسترالي باز لورمان، اختارت ماغي جيلنهال الممثلة البريطانية الحائزة أوسكار أوليفيا كولمان لأداء دور بطولة في أولى تجاربها الإخراجية المستندة إلى رواية The Lost Daughter لإيلينا فيرانتي. ومن بين الممثلين الذين وقع عليهم اختيار جيلنهال أيضاً، نذكر: داكوتا جونسون، جيسي باكلي وبيتر سارسغارد.

إلى جانب الإخراج، ستتولى جيلنهال أيضاً مهمة كتابة السيناريو الذي يتناول قصة أستاذة جامعية تعود صدمتها النفسية إلى الواجهة بعد مقابلة امرأة وابنتها الصغيرة أثناء إجازتها الصيفية.
«عندما انتهيت من قراءة The Lost Daughter، شعرت أنّ هناك شيئاً سرياً وصحيحاً قيل بصوت عالٍ»، قالت جيلنهال في بيان نقل مضمونه موقع «فارايتي». وأضافت: «لقد شعرت بالانزعاج والارتياح تجاه ذلك... لقد فكرت على الفور كم ستكون التجربة أكثر كثافة في السينما... أجد أنّ السيناريو اجتذب أشخاصاً آخرين مهتمين باستكشاف هذه الحقائق السرية حول الأمومة والجنس والأنوثة والرغبة. ويسعدني أن أواصل تعاوني مع هؤلاء الممثلين والمخرجين الشجعان والمتحمسين».
كما ستتشارك جيلنهال الإنتاج مع تاليا كلايندلر وأوسنات هاندلسمان ــ كيرين عبر شركتهما Pie Films، بالتعاون مع تشارلي دورفمان.