في خطوة شكّلت مفاجأة على ما يبدو لجدّته الملكة إليزابيث الثانية وقسمت الرأي العام، أعلن الأمير البريطاني هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل، أمس الأربعاء، أنّهما يعتزمان التخلّي عن مهامهما الملكية الرئيسية وسيمضيان وقتاً أطول في أميركا الشمالية. بعد عام مضطرب شهد شقاقاً مع وسائل الإعلام وخلافاً مع شقيقه الأكبر الأمير وليام، قال هاري إنّه وزوجته يتطلعان إلى تحقيق الاستقلال المالي وإنشاء مؤسسة خيرية جديدة فيما يواصلان بعض المهام الملكية.

وأكد هاري، وهو السادس في ترتيب ولاية العرش، وزوجته في بيان نُشر على إنستغرام أنّه «بعد شهور عديدة من التفكير والمناقشات داخل الأسرة، اخترنا أن نحدث نقلة هذا العام بأن نبدأ دوراً تقدمياً جديداً في هذه المؤسسة». وأضافا: «نعتزم حالياً أن نقسم وقتنا بين المملكة المتحدة وأميركا الشمالية مع استمرارنا في الوفاء بواجبنا إزاء الملكة ودول رابطة الكومنولث ورعيتنا».

View this post on Instagram

“After many months of reflection and internal discussions, we have chosen to make a transition this year in starting to carve out a progressive new role within this institution. We intend to step back as ‘senior’ members of the Royal Family and work to become financially independent, while continuing to fully support Her Majesty The Queen. It is with your encouragement, particularly over the last few years, that we feel prepared to make this adjustment. We now plan to balance our time between the United Kingdom and North America, continuing to honour our duty to The Queen, the Commonwealth, and our patronages. This geographic balance will enable us to raise our son with an appreciation for the royal tradition into which he was born, while also providing our family with the space to focus on the next chapter, including the launch of our new charitable entity. We look forward to sharing the full details of this exciting next step in due course, as we continue to collaborate with Her Majesty The Queen, The Prince of Wales, The Duke of Cambridge and all relevant parties. Until then, please accept our deepest thanks for your continued support.” - The Duke and Duchess of Sussex For more information, please visit sussexroyal.com (link in bio) Image © PA

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on

ولفت الثنائي إلى أنّهما سيعلنان التفاصيل الكاملة فور مناقشة الأمر مع الملكة ومع الأمير تشارلز، والد هاري، ومع شقيقه وليام. غير أنّ مصدراً رفيعاً في القصر الملكي قال لوكالة «رويترز» إنّ توقيت الإعلان على ما يبدو فاجأ أفراد الأسرة، بمن في ذلك الملكة: «لم يجر التشاور مع بقية أفراد العائلة بخصوص القرار».
في هذا السياق، قال قصر باكينغهام إنّ المناقشات مع هاري وميغان في بدايتها، موضحاً أنّه «نفهم رغبتهما في اتخاذ نهج مختلف لكن هذه مسألة دقيقة تحتاج وقتاً».
وتزوّج هاري (35 عاماً) من ميغان (38 عاماً) في أيار (مايو) 2018 في مراسم باذخة احتضنتها قلعة وندسور غربي لندن. ورُزق الزوجان المعروفان رسمياً بدوق ودوقة ساسكس، بطفلهما الأوّل في أيار 2019، وأطلقا عليه اسم «آرتشي هاريسون ماونتباتن ــ وندسور». وساءت علاقتهما بالصحافة، فيما اعترف هاري بوجود خلافات مع شقيقه وليام، الثاني في ترتيب ولاية العرش. ولم يكشف الثنائي عما يعتزمان أو أين سيعيشان في أميركا الشمالية.