توفي الممثل الأميركي بيتر فوندا، أوّل من أمس الجمعة، عن عمر 79 عاماً بسبب الفشل التنفسي نتيجة لإصابته بسرطان الرئة. عائلة الراحل قالت في بيان إنّ الفنان الذي رُشح لجائزة أوسكار ولعب دور سائق دراجة نارية في فيلم Easy Rider عام 1969 وعبّر عن روح ثقافة التحرر السائدة في ذلك العصر، أغمض عينيه إلى الأبد في منزله في مدينة لوس أنجليس. وأضاف البيان أنّه «ببالغ الحزن نعلن نبأ وفاة بيتر فوندا. ارفعوا كؤوسكم نخباً للحرية لتكريم بيتر... بينما نشعر بالحزن لفقدان هذا الرجل الرقيق اللطيف، نتمنى أن نحتفي جميعاً بروحه التي لا تقهر وحبه للحياة».

لعب فوندا، وهو شقيق النجمة جين فوندا، دور الرحالة الجوال »وايات» في فيلم Easy Rider أمام الراحل دينيس هوبر الذي لعب دور »بيلي» وأخرج الفيلم. في هذا العمل، ينطلق الثنائي على دراجتيهما الناريتين لاكتشاف الولايات المتحدة ويخوضان عدداً من المغامرات ويصادقان محامياً قام بدوره الممثل جاك نيكولسون، قبل أن يلقيا حتفيهما في أعمال عنف.
هذا الشريط الذي شارك فوندا في كتابة السيناريو الخاص به، ساعد في بدء فترة تعرف باسم حقبة «هوليوود الجديدة» في الإخراج السينمائي، والتي غالباً ما كانت تتجنب النهايات السعيدة وغيرها من أعراف نظام استوديوهات هوليوود الإنتاجية.
ترشّح فوندا لجائزة الأوسكار عن عمله في سيناريو فيلم Easy Rider، وواصل تقديم الأفلام والمسلسلات بوتيرة ثابتة خلال العقود التالية، وحقق نجاحاً كبيراً آخر في حياته الفنية عام 1997 عندما تم ترشيحه لجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دور مربّي النحل الذي قدّمه في الفيلم الدرامي «يوليز غولد» (Ulee's Gold ــ إخراج فيكتور نونيز).