«الجميلة والوحش» و«مولان» و«الأسد الملك» و«علاء الدين»... هذه العناوين وغيرها من كلاسيكيات استديوات «ديزني» للرسوم المتحركة حصلت أو ستحصل على نسخ سينمائية جديدة، باتت تعرف اليوم بالـ live-action. The Little Mermaid أو «حورية البحر الصغيرة»، أحد هذه الأفلام الذي يُفترض أن ينطلق تصويره في بداية عام 2020 تحت إدارة المخرج روب مارشال، وفق ما يؤكد موقع «هوليوود ريبورتر». وفيما كانت الأنظار متجهة نحو الممثلة التي ستختارها الشركة لأداء الشخصية الرئيسية، أتت النتيجة مخالفة للتوقعات حين تأكّد رسمياً أنّها الأميركية من أصول أفريقية هالي بايلي البالغة 19 عاماً. هكذا، ستظهر المغنية الشابة في ثوب حورية البحر «آرييل»، الابنة الصغرى المتمرّدة لملك البحر «تريتون»، التي دائما تحلم بالعيش على سطح الأرض.

بايلي أكدت عبر السوشال ميديا أنّ لعبها لدور حورية البحر كان حلماً روادها كثيراً. جاء ذلك بعد إعلان «ديزني» رسمياً عن الخبر، وتأكيده من قبل روب مارشال الذي قال في تصريح: «أخيراً وبعد رحلة بحث طويلة وجدنا بطلتنا»، لافتاً إلى أنّ هالي تمتلك المزيج الخاص الذي تتميز به هذه الشخصية من الجوهر والقلب والبراءة والشباب، بالإضافة لامتلاكها موهبة الغناء.
وفي مقابل الإشادات بهذه الخطوة التي رأى فيها البعض إيجابية على صعيد تعزيز التعددية والتنوّع في صناعة الأفلام، خرجت بعض الأصوات المستنكرة التي لم يعجبها الأمر.