في عام 1985، أقيمت حفلة موسيقية مباشرة على الإطلاق تحت عنوان Live Aid بمشاركة أشهر المغنين والفرق من مختلف أنحاء العالم، جمعت حوالي 245 مليون دولار أميركي. الحدث الذي انقسمت فعالياته بين «ملعب ويمبلي» في لندن و«ملعب جون كيندي» في فيلادلفيا، شوهد في أكثر من 150 دولة، فيما ذهبت عائداته لمساعدة ضحايا المجاعة في إثيوبيا.

من بين المشاركين في الحدث كانت فرقة الروك البريطانية الأسطورية «كوين» يوم كان فريدي ميركوري لا يزال على قيد الحياة. واليوم، أعلن عازف الغيتار في الفرقة برايان ماي عن أمله في تنظيم حدث فني مشابه يهدف إلى محاربة التغيّر المناخي. في حديث إلى «ديلي ميرور»، قال ماي إنّه ربّما على الجيل الجديد التحرّك في هذا الصدد، و«نحن مستعدون للمساعدة». غير أنّه أقرّ في الوقت نفسه أنّه في ظل «الإشباع» التي تعيشه السوق على صعيد الموسيقى والحفلات ومنصات الـ «ستريمينغ»، قد يكون «الأمر أصعب مما كان عليه قبل 33 عاماً».