بعد غد السبت، وعلى مدى ثلاثة أيام، سيجري الاستفتاء الشعبي داخل مصر، حول التعديلات الدستورية، التي تتيح للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، البقاء في السلطة حتى عام 2030. استفتاء يُروَّج له منذ أشهر، وقد فوجىء الجمهور أخيراً بإطلاق فرقة «مسار إجباري» أغنية مشتركة مع الفنان أحمد شيبة بعنوان «انزل وشارك» لحث المصريين على النزول الى الميدان، والمشاركة في الاستفتاء الشعبي. الأغنية المصورة (كلمات محمد جمعة)، ترصد زوايا من الحياة اليومية للشعب المصري، وتنتهي بتدوين عبارة في آخر الشريط «عشان بلدنا ومستقبل بلدنا.. انزل وشارك وريّح ضميرك».

خطوة اثارت الاستياء على المنصات الافتراضية، خاصة من فرقة مصرية (تأسست عام 2005)، عملت على كسر القيود الإجتماعية، ونوّعت في الأنماط الموسيقية، مازجة بين الروك، والجاز. وها هي تقع في فخ الترويج والتطبيل للسلطة، بغية بقاء السيسي في الحكم مجدداً، فيما تداولت أخبار حول ضغوط تعرّضت لها الفرقة المصرية، واستشهدت بالمنشور الذي نشره أحد أعضاء الفرقة هاني الدقاق، ثم عاد وحذفه بعد ساعتين. إذ نشر صورة لابنته الوحيدة «آمنة»، ملتمساً منهاً الأعذار والسماح، وواعداً إياها بـ «فعل المستحيل لحفظها ولو أن المستحيل يخالف قناعاته». ولفتت الناشطين تدوينة للناشط المصري علاء عبد الفتاح على تويتر، ساخراً من الإصدار الجديد للفرقة بالقول: ««مسار إجباري» ركبوا المسار الاجباري». والمعلوم أن عبد الفتاح أُفرج عنه الشهر الماضي، بعد قضائه خمس سنوات في السجن بتهمة «التظاهر من دون ترخيص» عام 2013.