عندما تدب الحياة في مجرة «حرب النجوم» (ستار وورز) في «ديزني لاند»، لن ينطلق محبّو سلسلة الأفلام الشهيرة في أجواء كوكب «هوث» الجليدي ولا «تاتوين» الصحراوي، بل على كوكب بعيد لم يروه على الشاشة من قبل.

فعلى أقسام «ستار وورز: غالاكسي إيدج» الواقعة على مساحة 14 فداناً والمخصصة لأفلام «حرب النجوم» في المدينة الترفيهية، سيظهر الكوكب الجديد «باتو». تصف شركة «والت ديزني» أقسام «غالاكسي إيدج» بأنّها التوسع «الأكثر طموحاً على الإطلاق بمتنزهاتها»، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز». علماً بأنّ المعجبين انتظروا 40 عاماً منذ صدور الفيلم الأصلي في 1977 ليروا بأعينهم نسخة حقيقية من هذه المجرة البعيدة جدا.

أوّل ظهور لـ «غالاكسي إيدج» في «ديزني لاند» في كاليفورنيا الصيف المقبل

قال مصممو المدينة الترفيهية إنّهم تناقشوا حول ما إن كان عليهم إنتاج نسخة تحاكي موقعاً معروفاً جيداً في سلسلة الأفلام مثل كوكبي «تاتوين» أو «هوث»، قبل أن يختاروا في النهاية بناء كوكب ورد ذكره في أفلام وكتب «ستار وورز» لكنّه ليس مألوفاً بعد بالنسبة للمشاهدين. في هذا السياق، أوضح كريس بيتي، المدير التنفيذي للإبداع في شركة «والت ديزني إماجينيرينغ»، أنّ الهدف هو منح الزوّار شعوراً بأنّهم في عالم «حرب النجوم» مع إمكانية المرور بتجربة جديدة يلعبون فيها دوراً فعلياً.
ومن خلال عمل استمر لأربع سنوات، سيكون أوّل ظهور لعالم «غالاكسي إيدج» في مدينة «ديزني لاند» في كاليفورنيا في الصيف المقبل، وفي عالم «والت ديزني وورلد» في فلوريدا في الخريف، من دون أن يُعلن بعد عن مواعيد الافتتاح.
كما سيكون «ميلينيوم فالكون سماغلرز رن» من أهم معالم جذب الزوار إذ أنّه مصمم ليُشعر روّاد المدينة بأنّهم يحلّقون على متن مركبة «هان سولو» الفضائية الشهيرة، فيما يمكنهم أيضاً خوض تجربة تسمى «رايز أوف ذا ريزستانس» التي سيحاول فيها الزوّار الهرب من «فيرست أوردر» التي تشكل جانب الشرّ، وستظهر شخصيات مثل «ري» و«بو».