في ظل معاناة عدد كبير من السوريين نتيجة أحوال الطقس القاسية التي ضربت المنطقة في الفترة الماضية، أطلقت الممثلة سلاف فواخرجي مبادرة بعنوان «جسر» عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك، لتكون حلقة وصل بين القادر على تقديم المساعدة من جهة والمحتاجين من جهة ثانية، على مدى سبعة أيام تنتهي في 25 كانون الثاني (يناير) الحالي. وأكدت فواخرجي عبر الموقع الأزرق أنّ الأزمات في سوريا لا تنتهي، واحتياجات الناس تفوق القدرة على الاحتمال، خصوصاً في هذا الشتاء القاسي. وأشارت إلى أنّه «كلما كان الوضع صعب، كلما كان ضرورياً عدم التوقف عن التفكير في الآخر ومساعدته».




وفي المنشور المطوّل، لفتت بطلت مسلسل «أسمهان» إلى أنّه «كل واحد فينا قادر يقدّم ويعطي، وحتى إذا كان الشيء بسيط، أكيد بيعمل فرق ربما يكون كبير عند بعضنا حتى إذا بالنسبة لنا بسيط»، قبل أن تختم مطالبة الأفراد والشركات والمؤسسات (داخل سوريا وخارجها) مراسلة الصفحة الفايسبوكية، مؤكدة في الوقت نفسه أنّ «السعادة الحقيقية تكمن في العطاء».
وتأتي هذه المبادرة الافتراضية بعد خطوات مشابهة قام بها آخرون، على شاكلة التحدّي الذي أطلقه الممثل الشاب وائل شريفة وشارك فيه زملاء آخرون على مواقع التواصل الاجتماعي، والرامي إلى مساعدة أطفال محتاجين في الشارع ــ عينياً أو مالياً ــ بعد الجو العاصف.