أعلن «متحف اللوفر» في باريس، أمس الخميس أنّ فيديو لأغنية من أداء بيونسيه وزوجها جاي. زي. جرى تصويره في المتحف أسهم في زيادة أعداد زواره إلى رقم قياسي بلغ 10.2 مليون زائر العام الماضي، وهو أعلى عدد يسجله أي متحف في التاريخ. كما ساعدت زيادة توافد السياح إلى باريس المتحف على تحقيق زيادة بنسبة 25 في المئة في عدد الزوار في العام السابق. جاء ذلك بعدما كانت السياحة قد تراجعت في أعقاب مقتل 130 شخصاً على يد متشدّدين إسلاميين في العاصمة الفرنسية في تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.

وقال «اللوفر» أيضاً إنّه سعيد بالاستجابة التي حققها الفيديو الخاص بأغنية APES**T للثنائي الشهير، واللذين ظهرا خلاله أمام لوحة الموناليزا وتمثال فينوس دي ميلو وأعمال فنية أخرى، ونجح في تحقيق 150 مليون مشاهدة على «يوتيوب».
علماً بأنّ الرقم القياسي السابق لزوّار «متحف اللوفر» سجّل 9.7 ملايين في عام 2012 عندما افتتح قسم الفنون الإسلامية وأقام معارض لأعمال ليوناردو دا فينشي ورافاييل. وتجدر الإشارة إلى أنّ ثلاثة أرباع زائري المتحف من الأجانب ومن بينهم 1.5 مليون سائح أميركي ومليون سائح صيني.