تحوّل جدل بين المغنيتين «كاردي بي» و«نيكي ميناج» إلى «فاصل من الملاكمة» في عرض للأزياء في مدينة نيويورك. بدأ النزاع بعدما اقتربت الرابر «كاردي بي» من ميناج لتعاتبها بسبب «أكاذيب تروجها»، بحسب موقع TMZ الأميركي المتخصص بأخبار المشاهير.

وأفاد الموقع أنّ «كاردي بي» تعرضت للكمة من حارس أمني قبل أن تقذف ميناج بحذاء كعبه أحمر اللون، لكن الأخيرة بدت وكأنّها لم تصب بأذى بعد الحادث.
وبعد أن رافق الحراس «كاردي بي» إلى الخارج حافية القدمين بجبين منتفخ بسبب الإصابة، توجّهت النجمتان إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعليق على ما جرى، وفق ما ذكر موقع «هيئة الإذاعة البريطانية».



في هذا السياق، قال شهود عيان لوسائل إعلام أميركية إنّ المشادّة وقعت على شرفة الطابق الأوّل من البناية التي كانت تشهد حفلة تحييها المغنية كريستينا أغيليرا. وظهرت «كاردي بي» التي كانت ترتدي رداءً أحمر من تصميم «دولتشي آند غابانا» في لقطة فيديو على السوشال ميديا، وهي تنحني إلى الأمام بعدما تدخّل صديقها النجم التلفزيوني راه علي. علماً بأنّ حرّاس الأمن فضّوا الاشتباك خلال لحظات.
بعد ذلك، نشرت ميناج صوراً لها في رداء بألوان جلد الفهد، بينما اتهمت «كاردي بي» ميناج بأنّها هدّدت فنانين آخرين بمقاطعتهم إذا عملوا معها. كما قالت إنّها تعبت كثيراً من أجل أن تصل إلى ما وصلت إليه ولن تسمح لأي كان ب «العبث بنجاحي».