لا يعود نجاح أغنية «وينك» التي طرحتها عبير نعمة أخيراً وصوّرتها على طريقة الفيديو كليب بتوقيع سمير سرياني، لشخص واحد فقط. بل «طبخ» تلك الأغنية الناجحة أربعة طهاة. وضع كل واحد منهم مكوّنات سريّة أدّت إلى إظهار الأغنية بهذا الشكل المنظّم الذي يلمس الإحساس.

في البداية، التقت عبير بجرمانوس جرمانوس واقترحت عليه فكرة تكون خليطاً بين الوداع والاشتياق. أُعجب الشاعر بالاقتراح، فكتب عملاً مدروساً من كل الجهات، ويصلح لكل مكان وزمان.
من ناحيته، قام الملحّن والمغنّي مروان خوري بدراسة العبارات ووضع لها الخط الموسيقي المناسب. أما هادي شرارة، فوزّع الأغنية على طريقته الخاصة. اختار جرمانوس عبارات بسيطة من يوميّاتنا، تترجم بسلاسة أشواق العشّاق. الأغنية التي حققت أكثر من مليون مشاهدة على يوتيوب، أشبه بخطاب حارّ يرسله العاشق، سائلاً إذا ما كانت المشاعر المشتعلة قد ماتت أو تحوّلت لطرف آخر؟
يمكن حفظ الأغنية عن ظهر قلب. يكفي أن نقول عبارة «وينك»، ليأتي الردّ: «شو أخبارك قلّي»؟

تثبت «وينك» أنّ الكلام السهل الممتنع هو الأوفر حظاً هذه الأيام، ولا داعي لاختيار عبارات معقّدة، أو مركبة بناءً على لحن تركي مسروق.
أتت نجمة برنامج «سوبر ستار» (2004) بعمل ناجح من كل النواحي، وأعطت درساً للفنانات اللواتي لا يزلن يتأرجحن بين النوتات نفسها، بأنّ الأغنية الناجحة تلقائياً عفوية بعيداً عن التصنّع.
بضربة واحدة، تخطّت صاحبة أغنية «كيف لي» زميلاتها بأشواط، ولكنّها الآن أمام امتحان صعب. فأيّ عمل بعد «وينك» سيكون إمّا تكملة لنجاح الأغنية أو خطوة إلى الوراء.
في هذا الإطار، تقول عبير في اتصال مع «الأخبار»، إنّ «وينك» هي العمل الأوّل لي مع شركة «يونيفرسال» للإنتاج بعدما وقعّت عقداً معها. سابقاً، عملت لوحدي وشاركت في عدد كبير من المهرجانات، لكن تعاقدي مع هذه الشركة كان له وقع خاص. لذلك وصلت الأغنية الجديدة إلى كل الناس... يستطيع الجميع تصوّر أحداثها إما في الحاضر أو الماضي أو المستقبل».
وتضيف عبير: «طلبت من جرمانوس كتابة أغنية تجمع بين الحنين إلى الماضي وملامسة مشاعر كل إنسان. ثم انتقل العمل إلى اللحن والتوزيع، ليخرج مكتملاً من كل النواحي».
لكن ألا تحمل أغنية «وينك» الكثير من المشاعر؟ تجيب المغنية اللبنانية: «الأغنية لا زمان ومكان محدّدين لها، بل هي ذات عناوين عريضة وقد يتأثر بها أي شخص يكون في حالة اشتياق لحبيب غائب أو عزيز رحل».
وما جديد عبير نعمة؟ تكشف الفنانة البالغة 38 عاماً أنّها بصدد إصدار ألبومين معاً، الأوّل تتعاون فيه مع الفنان مارسيل خليفة، أما الثاني فخاص بها.