بعد أيّام، تبدأ الممثلة التونسية هند صبري تصوير مشاهدها في فيلم «الممرّ» (تأليف أمير طعيمة، وإخراج شريف عرفة) الذي تتشارك بطولته مع أحمد عزّ، وأحمد رزق، ومحمد الشرنوبي، أحمد العوضي، ومحمد فراج وآخرين. علماً بأنّ هذا المشروع يعدّ الأوّل لصبري وعزّ بعد 17 عاماً من شريط «مذكرات مراهقة» للمخرج إيناس الدغيدي. يتناول الفيلم المقرّر طرحه العام المقبل قوّات «الصاعقة» المصرية خلال حرب الاستنزاف، على رأسهم قائد المجموعة «39 قتال» إبراهيم الرفاعي.

على خطٍ موازٍ، يبدو أنّ صبري استقرّت على مسلسل «جميلة وابن السلطان» لتخوض به المنافسة الرمضانية في عام 2019 ، وهو من تأليف تامر حبيب وإخراج كاملة أبو ذكرى. وبذلك، تعود إلى الدراما الرمضانية بعد غيابها العام الماضي.
وفيما يواصل حبيب كتابة الحلقة التي يفترض أن ينتهي منها الشهر المقبل، لا تزال عمليات البحث مستمرّة لاختيار الممثل الذي يشارك هندي صبري بطولة العمل الذي يدور في إطار رومانسي، فيما ترجّح بعض المصادر بأن يكون مواطنها ظافر العابدين الذي نجح معها في مسلسل «حلاوة الدنيا» (تأليف ورشة كتابة تامر حبيب وإخراج حسين المنباوي) في رمضان 2017. يأتي ذلك، بعدما نقلت مواقع إخبارية مصرية عدّة أنباءً تفيد بأنّ المفاوضات مع ياسر جلال لم تنجح لهذه الغاية.