ضمن فعاليات «مهرجان أعياد بيروت» للعام 2018، أحيا المؤلف الموسيقي اللبناني ميشال فاضل حفلة بمشاركة فريق الـ Gipsy Kings، وعلى رأسه الفنان الكبير Andre Reyes بحضور قارب الثلاثة آلاف شخص. بدأت الحفلة مع فاضل بنكهة شرقية قدّم خلالها مزيجاً من المقطوعات الموسيقية الشهيرة على البيانو برفقة فرقة موسيقية ضخمة، فعزف من ألحان عمالقة الموسيقى العربية مثل «إنت عمري» لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، و«طلّو حبابنا»، و«عاشقة الورد»، و«نقيلي أحلى زهرة»، و«راجع يتعمر لبنان»، و«حلوة ويا نيالها» للراحل الكبير زكي ناصيف، و«جايبلي سلام»، و«سنفريان» للراحل فيلمون وهبة، بالإضافة إلى «بتونّس بيك» للملحن القدير صلاح الشرنوبي، و«رقصني دخلك» للموسيقار الياس الرحباني.


فاجأ ميشال جمهور «أعياد بيروت» وقدّم لهم هديّة غير متوقّعة تمثّلت بحضور الموسيقي الأرجنتيني راوول دي بلاسيو كضيف شرف، فدعاه لمشاركته المسرح وقدّم معه معزوفة خاصة من توقيعهما.
أما الـ Gipsy Kings، فمزجوا بين الشرق والغرب. تقاسم فاضل المسرح مع الفريق العالمي بتأدية Hotel California، و My Way، و A TU VERRAS، وغيرها. كما أطلّت الفنانة اللبنانية الشابة عزيزة لتقدّم مع المجموعة أغنية Bella Ciao.
ليلة شبابية بامتياز شهدتها واجهة بيروت البحريّة، على أن يكون الختام الليلة مع الفنانة اللبنانية إليسا التي تلتقي الجمهور للمرّة الأولى بعد إعلانها قبل أيّام عن انتصارها على سرطان الثدي من خلال فيديو كليب أغنية «إلى كلّ اللي بيحبّوني» (إخراج آنجي جمّال).