كشف موقع «هوليوود ريبوتر» أنّ الممثلة البريطانية ليلي جيمس (28 ــ الصورة) ستجسّد شخصية «دونا» في شبابها في الجزء الجديد من الفيلم الغنائي «ماما ميا».


الشريط الذي يحمل عنوان Mamma Mia: Here We Go Again!، سيكون من كتابة وإخراج أول باركر، على أن يبصر النور في 20 تموز (يوليو) 2018. بطلة الجزء الأوّل (2008 ــ إخراج فيليدا لويد) النجمة الأميركية ميريل ستريب، ستنضم إلى هذا المشروع الذي سيحتوي مجموعة من الفلاش باك الهادفة إلى تفسير كيف أنّ علاقات الشخصيات كانت «مزوّرة»، حسب ما ذكرت صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية. وعلى لائحة الأبطال، هناك أيضاً بيرس بروسنان، وأماندا سيفريد، وكريستين بارانكسي، وكولين فيرث...
علماً بأنّ الجزء الأوّل يستند إلى مسرحية غنائية تحمل الاسم نفسه وتركّز على أغاني فرقة أبا السويدية. أما القصّـة الأساسية، فتدور حول «صوفي» التي تدعو إلى زفافها ثلاثة أشخاص تظن أن أحدهم هو والدها، من دون أن تخبرهم سبب الدعوة الحقيقي، فيما تخفي الأمر عن أمّها كذلك.