تبيّن إحصاءات تركّز الودائع لدى المصارف اللبنانية (من دون ودائع القطاع العام والشركاء) أن 0.86% فقط من مجمل الزبائن، ممن يملك كل منهم وديعة بقيمة مليون دولار وما فوق، يستحوذون وحدهم على 51.96% من مجمل الودائع المصرفية، أي نحو 86.6 مليار دولار. وتكشف هذه الإحصاءات أن هؤلاء المودعين الكبار يستحوذون على ثلثي الودائع بالعملات الأجنبية وثلث الودائع بالليرة، إذ يملكون نحو 60.70% (69.2 مليار دولار) من مجمل الودائع بالعملات الأجنبية، ونحو 33.03% (17.4 مليار دولار) من مجمل الودائع بالليرة اللبنانية.

ويستحوذ 7.29% من الزبائن، ممن يملك كل منهم وديعة تراوح قيمتها بين 100 ألف ومليون دولار، على 33.87% من مجمل الودائع (56.5 مليار دولار). علماً بأنهم يستحوذون على 43.16% (22.7 مليار دولار) من الودائع بالليرة اللبنانية، و29.58% (33.7 مليار دولار) من الودائع بالعملات الأجنبية.


أمّا الزبائن الذين يملكون ودائع مصرفية تراوح بين 3333 و100 ألف دولار، فيشكّلون 32.62% من مجمل الزبائن، ويستحوذون على 13.54% (22.6 مليار دولار) من مجمل الودائع. تستحوذ هذه الشريحة على 22.57% (11.9 مليار دولار) من مجمل الودائع بالليرة اللبنانية، ونحو 9.37% (10.7 مليارات دولار) من الودائع بالعملات الأجنبية.
في حين أن 59.23% من الزبائن لا يمتلكون أي ودائع تذكر (تقل ودائعهم عن 3333 دولار)، وهم لا يملكون سوى 0.64% فقط من مجمل الودائع المصرفية، أي نحو 1.06 مليار دولار. ولا تملك هذه الشريحة سوى 1.24% (653 مليون دولار) من مجمل الودائع بالليرة اللبنانية ونحو 0.36% (411 مليون دولار) من الودائع بالعملات الأجنبية.
يشار إلى أن ودائع الزبائن (من دون ودائع القطاع المالي والشركاء) بلغت في نهاية عام 2017 نحو 166.748 مليار دولار، ومن ضمنها 52.685 مليار دولار ودائع بالليرة اللبنانية (31.6%) و114.065 مليار ودائع بالدولار (68.4%).