حالُ الصَّمتِ وأحوالُ الحضور

مدركاً أنَّ كنهَ الحداثة «ثورة»، ولا شأن لها - شِعريّاً- بالوزن والقافية والشكل والتفاصيل هينة الشأن، وأنها حُمَّى انفتاحٍ وآليةُ تفكير كذلك؛ كتبَ بسَّام حجَّار قصيدته التي يسعنا وضعها -ووضعه بالطبع-...