الرسالة الأخيرة: «...وغاية الأمن أن تدنو من الحذرِ» *

الرسالة الأخيرة: «...وغاية الأمن أن تدنو من الحذرِ» *

خطيرةٌ الشمس. خطيرٌ أن أوضّبكَ بين أمتعتي في أسفاري. خطير أن أتأكّد من حال الطقس في مدينتَيْك كل صباح. خطيرٌ جداً أن أفكر بك بهذا القدر ولا أموت. خطيرٌ أن أتنفس. خطيرٌ أن استمتع وحدي بهذا المارتيني...

وصلة علّوقية: «.. سنرقص؟

وصلة علّوقية: «.. سنرقص؟

سأخفي وشمي. أخلع أيقونتي، كما أخلع أقراطي الطويلة قبل فعل الحب (كعادتي). حرّة.. كرقص!سأخنق ضحكاتي الباليستية المجلجلة. أحاصر إشعاعي.. طاقتي المتسرّبة منّي كخطر نووي على كل ما يدخل ضمن مَداي. سأخلع...

ن. صديقي، لا تصدقني!

ن. صديقي، لا تصدقني!

ن. صديقي، لا تصدقني!ستنتهي رسالتي هذه، وسأنسى أنني كتبتها، فلا وقت أرفعه للتذكُّر.. وأنت لن تعيد قراءتها.. أو ربما لن تكملها لجُبنك (هذا إن قرأتها).لكنني أكتبها لك لأن هذه آخر دقائق لدي.. لأمطرك...