خطاب العودة لا خطاب الاصلاح

انتهت المهلة التي منحها سعد الحريري لنفسه بكلمات فارغة خيّبت من لم يصدّق بعد أن لا رجاء ولا أمل. لا منه ولا من أمثاله. وإذا كان هناك من انتظر نتيجة مغايرة، أو راهن على «تدبّر» ما قد يجبره على محاولة...

لأن الحراك عظيم... نخشى عليه!

تكاد الجريمة السياسية والاقتصادية الحريرية المتمادية أن تصير كاملة. والأرجح أننا نشهد، اليوم، فصل اكتمالها (انفجارها!) الذي تأخّر لأكثر من ثلاثة عقود كاملة. أما السبب الذي مكّن من هذا التأخير وجعله...

متى تفهم النخب الكردية الدرس؟

متى تفهم النخب الكردية الدرس؟

ليس هناك مَن هو أبرع من النخب السياسية الكردية في تفويت الفرص. والعودة إلى الوقائع الأخيرة السابقة على إعلان «الخيانة» الأميركي الذي حمل توقيع دونالد ترامب، تُوفّر الأدلّة على هذه الخلاصة المؤسفة....

الجريمة والعقاب...

ثَمة «لبنانيون» يرتجفون ويهرعون من فورهم، قبل وعند كل إشارة من الخارج المعروف، إلى الإدلاء بكل ما يعرفونه ولا يعرفونه عن مواطنيهم. وثمة لبنانيون، أقوياء وذوو إرادة، واجهوا الأعداء وطردوا إسرائيل...

انتصرت صنعاء

فتح اليمنيون، بالأصالة عن أنفسهم وبالنيابة عن سائر مظلومي العالم، وبوصفهم أحد أضلاع المحور المقاوم، بتسديدتهم الدقيقة والصائبة شكلاً ومضموناً، الباب واسعاً على تغيير نوعي في معادلات المنطقة...

الفاخوري يحاصرهم!

بين شاي مرجعيون ومجازر الخيام رمية حجر. تقارب في الجغرافيا وشبه تماهٍ في السياسة والأخلاق. ويضاف إليهم أن الأفعال والوقائع التي يراكمها صبْية السياسة والأمن الجدد توفّر الظروف المثالية المشتهاة لشبه...

وحدة المعركة وترابط الساحات

التفتيت، واختراع الهويات، هدف ثابت في أجندة الأعداء المتربّصين بالأمّة. فهم، منذ بدء تسلّلهم السابق على الانهيار العثماني، يضعون الخطط ويحيكون الدسائس. بالأمس، خطّط «الانتداب» (الاستعمار) الفرنسي...

إسرائيل الجديدة!

لم يسبق لإسرائيل بما تمثله أن كانت بهذا الهزال! فالمحمية التي وُلدت من رحم الإرهاب المجنون، في الأيام الأخيرة التي تلت تجرّؤها على العبث بالقواعد الحاكمة التي سبق للمقاومة أن فرضتها، عبر استهدافي...

الوعي المهزوم: اليمين الفلسطيني مثالاً

يمكن الزعم أن وعي الهزيمة والوقوف على أسبابها ومسبباتها غير هزيمة الوعي. الأول يتيح القراءة والتعلّم ومن ثم إعادة الوقوف واستنهاض القوى وتعبئتها وإعادة توجيهها... (وهو بالتمام ما فعله القائد الراحل...

نكون (مع إيران) أو لا نكون!

حين تراجع دونالد ترامب عن قرار شنّ العدوان (وفق الإخراج الأميركي)، أدرك العالم أن ثمة خطباً مؤسّساً قد وقع، وأن ثمة جديداً قيد الولادة. فالقوة المطلقة التي احترفت شنّ الحروب وصنعها لم تعد كذلك. وما...