أعلن القيادي في حركة «فتح» الأسير لدى الاحتلال الإسرائيلي، مروان البرغوثي، أن «ما يجري في العالم العربي هو ثورة من أجل الحرية والديموقراطية والاستقلال الحقيقي ضد الفساد والاستبداد»، مشيراً إلى أن «تحرر إرادة الشعوب العربية وانعتاقها من نير الاستبداد والظلم، سيؤديان إلى تضامن وإسناد غير مسبوق لكفاح الشعب الفلسطيني، الذي دفع ثمناً غالياً بسبب فشل وعجز النظام العربي الرسمي وتبعيته للسياسة الأميركية». وأضاف إن «هذا التغيير في العالم العربي يستدعي تغييراً في نهج وسياسة القيادة الفلسطينية، والتوقف عن الرهان على ما يسمى الرعاية الأميركية وعملية السلام الميته منذ سنوات».


ورأى البرغوثي، في مقابلة في الذكرى التاسعة لأسره، أن إسرائيل هي «أكبر الخاسرين من سقوط أنظمة الاستبداد والدكتاتوريات في العالم العربي»، مشيراً إلى أن «عدوانية الاحتلال هي السبب الجوهري للصراع في هذه المنطقة». ودعا الشعب الفلسطيني إلى «إطلاق أوسع وأشمل مسيرات شعبية سلمية في الخامس من حزيران المقبل، التي تصادف الذكرى الرابعة والأربعين لأسوأ وأطول وأبشع احتلال في التاريخ المعاصر وفي العالم بأسره». وطالب جميع القوى الفلسطينية والأحزاب والشخصيات والمنظمات الشبابية والطلابية والنقابية والنسائية والمهنية المشاركة في مسيرات مليونية، تنطلق في جميع المحافظات والمدن والقرى والمخيمات تحت شعار «الشعب يريد إنهاء الاحتلال، والشعب يريد حرية وعودة واستقلال».
وتحدث البرغوثي عن الدولة الفلسطينية المقبلة، وقال إن «الذهاب إلى الأمم المتحدة في أيلول قرار اتُّخذ ولا يجوز التراجع عنه، ومن ينتظر الدولة على طاولة المفاوضات فلن ينالها، لأن الدولة يجب أن تُنتزع، وهناك إجماع دولي على قيام دولة فلسطين على حدود 1967، ولا يجوز تفويت هذه الفرصة، والمساومة على ذلك جريمة. ويجب العمل على عزل إسرائيل دولياً ومقاطعتها عن طريق فرض عقوبات دولية عليها».
ودعا الرغوثي منظمة التحرير الفلسطينية إلى «اتخاذ قرار استراتيجي بنقل الملف الفلسطيني إلى الأمم المتحدة، وتفعيل خيار المقاومة الشعبية على نطاق واسع».
وعن احتمال قيام دور مصري أكثر دعماً للقضية الفلسطينية بعد الثورة، قال البرغوثي إن «النظام المصري السابق أدّى دوراً سلبياً، وكان نظاماً عاجزاً. إننا على ثقة بأن الثورة المصرية التي صنعها الشعب المصري العظيم ستعيد إلى مصر دورها القيادي وثقلها الطبيعي على مستوى الأمة العربية والسياسة الدولية».
(الأخبار)