تحية من لبنان

  • 1
  • ض
  • ض

لم تختلف الوجوه كثيراً. المتضامنون ذاتهم، مع القضايا ذاتها تقريباً. خلال اليومين الماضيين، احتشدوا أمام السفارة المصرية. كانوا بالمئات تقريباً، يساريون، وناشطون في جمعيات المجتمع المدني. أتوا من مختلف المناطق اللبنانية لتوجيه تحية إلى شعب مصر. هذه المرة أتوا فرحين. هتفوا بفرح وصرخوا بفرح. حتى الشعارات التي رفعت كانت مختلفة. «الشعب يريد إسقاط النظام». وبدا لافتاً أن هناك مشاركين أتوا بصفة فردية، رغم انتمائهم إلى أحزاب سياسية لبنانية تقليدية، كتيار المستقبل، الذي يعدّ حليفاً تقليدياً للنظام المصري، وخصوصاً في الآونة الأخيرة. طبعاً، لم يكن هناك أي شعار لأي حزب محلي لبناني، لكن المناصرين خرجوا من عباءة أحزابهم، دعماً للشعب المصري. واستمر الاعتصام حتى الخامسة تقريباً، من دون أي إشكالات تذكر مع رجال قوى الأمن الداخلي الذين تولوا حراسة السفارة. وفيما كان عدد المصريين المشاركين لا يتجاوز العشرات، رفعت الأعلام التونسية، في دليل على رسوخ التجربة التونسية في ذاكرة المعتصمين، ورغبةً منهم في تجديد التحية إلى الشعب التونسي هو الآخر.

1 تعليق

التعليقات

  • منذ 9 سنوات باسل باسل:
    ‫فكرة
    ‫جميل كل هذا,لكن للتأثير أكثر ولإرسال رسالة أجمل للمصريين الثائرين,لماذا لا يتمرن 50 إلى 100 شاب وفتاة من لبنان وفلسطين والجاليات العربية في لبنان مع فرقة موسيقية على أداء النشيد المصري (بلادي)ولينشدوه بطريقة مؤثرة أمام السفارة المصرية,هذا سيعطي دفعا معنويا أكبر للثأرين.