على وقع أصوات قذائف القوات المسلحة التونسية ودويّ طائراتها التي تقصف مواقع «إرهابيين متشددين» قرب الحدود الجزائرية، طالب نواب حركة النهضة الإسلامية في المجلس الوطني التأسيسي التونسي (البرلمان) أمس، رئيسه مصطفى بن جعفر بـ«استئناف أشغال المجلس حالاً» بعدما قرر تعليقها الى أجل غير مسمى بسبب أسوأ أزمة سياسية خانقة تشهدها البلاد منذ اغتيال القيادي المعارض محمد البراهمي.

وقال رئيس الكتلة البرلمانية لحركة النهضة الصحبي عتيق، في بيان مشترك أصدره مع نواب عن 4 أحزاب صغيرة ممثلة في المجلس «ندعو رئيس المجلس الوطني التأسيسي إلى الرجوع عن قراره الباطل لمخالفته لأحكام التنظيم المؤقت للسلطة العمومية والتنظيم الداخلي للمجلس، واستئناف أشغال المجلس حالاً».
وأضاف «ندعو الزملاء النواب إلى الحضور الى المجلس صبيحة يوم الأربعاء» غداً. وكان بن جعفر الأمين العام لحزب «التكتل الديموقراطي من أجل العمل والحريات»، وهو أحد شريكين علمانيين في الحكم الى جانب «النهضة»، قد أعلن تعليق الجلسات العامة للمجلس الى أجل غير مسمى بسبب أزمة سياسية فجّرها اغتيال القيادي الناصري محمد البراهمي في العاصمة تونس يوم 25 تموز الماضي. وإثر اغتيال البراهمي، أعلن أكثر من 60 من نواب المجلس التأسيسي تجميد عضويتهم في المجلس، وطالبوا بحلّه وحلّ الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني غير حزبية وهي مطالب تبنتها أحزاب المعارضة العلمانية.
وفيما دعت حركة النهضة في بيان أمس الى التجمع اليوم تحت شعار «نساء تونس عماد الانتقال الديموقراطي والوحدة الوطنية» في شارع الحبيب بورقيبة وسط تونس، دعت المعارضة الى التظاهر مساء اليوم أيضاً دفاعاً عن حقوق المرأة، على أن تتجه المسيرة بعد ذلك الى مقر المجلس التأسيسي في ساحة باردو وسط العاصمة وتريد المعارضة من خلال تظاهرة اليوم تجديد التعبئة في 13 آب الذي يصادف يوم المصادقة على مجلة الأحوال الشخصية التي منحت في 1956 النساء التونسيات حقوقاً لا مثيل لها في العالم العربي. ولم يتبين أي حل للأزمة أمس، رغم إعلان لقاء بين رئيس الاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي، وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي. وأكدت مصادر لـ»الأخبار» ان هناك وساطات دولية لإثناء النهضة عن مواصلة التصعيد وصم آذانها عن دعوات حل الحكومة والمجلس الوطني التأسيسي.
أمنياً، قال مصدر عسكري وشهود إن قوات الجيش التونسي نفذت صباح أمس ضربات جوية استهدفت «إرهابيين» مسلحين يختبئون في جبل الشعانبي. وأضاف المصدر العسكري إن «القوات المسلحة اعتقلت يوم الأحد أربعة عناصر مسلحين أثناء ملاحقتها لهم»، مشيراً الى أن «القوات الجوية رصدت العديد من الجثث المتفحمة لإرهابيين».
(الأخبار)