أعلن رئيس «حركة النهضة» التونسية، راشد الغنوشي، أمس، أن هناك توجها لقبول مشاركة حركته في تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة.

وقال الغنوشي، في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام محلية بعد لقائه رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد، إن «حركة النهضة قدمت قائمة بأسماء، ومن يحسم فيها هو رئيس الحكومة، وهناك توجه نحو قبول مشاركة النهضة، ولكن هذا الأمر ليس نهائيا».

وتابع الغنوشي: «نحن نقول بوضوح إن المشاورات جارية ومتقدمة، ولم تصل بعد إلى النتيجة التي نريد... هناك توجه نحو تأليف حكومة وحدة وطنية تشارك فيها عديد الأطراف السياسية ونحن هدفنا الأول نجاح هذه الحكومة».
ومن المنتظر أن يعلن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد تشكيلة جديدة للحكومة المقبلة يوم الاثنين المقبل على أن تعرض على «مجلس نواب الشعب» يوم الأربعاء.
وكان رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الصيد، قد أعلن يوم الجمعة الماضي، تركيبة حكومة تضم 24 وزيرا و15 كاتب دولة، غير أنها لم تلق قبول الأطراف السياسية.
(الأناضول)