يقصّ اتحاد التايكواندو "شريط افتتاح" موسمه الرسمي بتنظيم المرحلة الأولى من "الدوري اللبناني للتايكواندو" اليوم وغداً في نادي المون لا سال. وسيكون هذا النشاط باكورة روزنامة نشاطات العام الجاري الحافلة بالمسابقات المحلية والخارجية بعد التوقّف القسري بسبب انتشار جائحة "كورونا".

ويعبّر رئيس الاتحاد الدكتور حبيب ظريفة (الصورة) عن سروره لعودة النشاط الى لعبة التايكواندو، التي يترأس اتحادها منذ عام 2016 ،ويقول "أنا مسرور لانطلاق عجلة التايكواندو بحيث سينظّم الاتحاد المرحلة الأولى من "الدوري اللبناني"، على أن تقام المرحلة الثانية في 13 و14 الجاري، والمرحلة النهائية الأربعاء في 17 الجاري. وستقام جميع اللقاءات في نادي المون لا سال. والدوري اللبناني مخصّص للرجال والسيدات (فوق 18 سنة) ولحاملي الحزام الأسود أي فئة "النخبة" بحيث سيتخطّى عدد المشاركين المئة، وفق أطر صحية واضحة سنتّبعها بصرامة». وسيتم اختيار عناصر منتخب لبنان للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في اليابان الصيف المقبل. وستجرى التصفيات في العاصمة الأردنية عمّان في شهر أيار المقبل، على أن تبدأ التحضيرات اللبنانية تحت إشراف مدير المنتخبات الوطنية رالف حرب مع عدد من المدربين الوطنيين. وبالنسبة إلى بطولة آسيا للكبار التي كانت ستقام في لبنان في شهر نيسان المقبل، قال ظريفة "لقد جرى تأجيل البطولة القارية الى حزيران المقبل بطلب من الاتحاد الدولي للعبة، على أن تليها بطولة بيروت المفتوحة في نسختها الثالثة. وستقام البطولتان في ملعب مجمّع نهاد نوفل في ذوق مكايل".

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا