اقترب تيري هنري لاعب المنتخب الفرنسي وأرسنال سابقاً من تدريب نادي بوردو الفرنسي الذي أوقف قبل أيام مدربه الأوروغوياني غوستافو بوييت وجاء ذلك بعد مباراة واحدة على انطلاق الموسم.

الجديد في الأمر، أن هنري سيوافق على تولي المهمة بحال طُلب منه ذلك بحسب إذاعة «أر أم سي» الرياضية، في حين أوردت صحيفة «20 دقيقة» أن مهاجم أرسنال الإنكليزي السابق سيسافر اليوم الخميس (23 آب/أغسطس) إلى الولايات المتحدة للقاء مع مجموعة «جي أي سي بي» الأميركية للاستثمار التي ستستحوذ رسمياً على النادي بدءاً من 28 أيلول/سبتمبر المقبل.
ورفض النادي التعليق على التكهنات التي أشارت إلى تولي ابن الحادية والأربعين مهمته، خصوصاً أن بوييت لا يزال رسمياً في منصبه، فيما يبدو هنري المتوج بلقب مونديال 1998 وأحد مساعدي الإسباني روبرتو مارتينيز في الجهاز الفني لمنتخب بلجيكا الذي بلغ نصف نهائي مونديال 2018، الأقرب لتولي تدريب بوردو، ضمن لائحة من المرشحين ضمت لوران بلان، الألماني يورغن كلينسمان والإيطالي كلاوديو رانييري.
وأوقف بوييت الجمعة الماضي لأسبوع بعد مناوشة عنيفة مع مسؤولي النادي حول سياسة التعاقدات في الفترة الصيفية الحالية، وفي هذا الخصوص قال رئيس النادي ستيفان مارتان: «كل شيء وارد من الناحية التقنية في حين تبدو إقالته الأقرب إلى الواقع».
وشن بوييت حملة على مسؤولي النادي بعد التخلي عن مهاجم الفريق غايتان لابورد إلى مونبلييه، قائلاً إن الأمر تم من دون علمه. وأوقف بوييت لمدة أسبوع تمهيداً لإقالة محتملة، علماً أن مهلة التوقيف تنتهي الجمعة.