في آخر إطلالاتها النادرة على الشاشة، سأل نيشان في برنامجه «توأم روحي» (عُرض في الصيف الماضي على قناة Bein القطرية) ضيفته جورجينا رزق التي جلست إلى جانب زوجها وليد توفيق: ««بكل صدق. مين حبّيتي أكتر وليد أو «أبو حسن سلامة»»؟. سؤال عرّض المقدّم لانتقادات واسعة، وقوبل بانتفاضة من توفيق. أما جورجينا، فقد فضّلت الصمت بابتسامة عريضة، على اعتبار أن زوجها الأوّل علي حسن سلامة (1940 ـــ 1979) اغتيل قبل أربعين عاماً، أي قبل زواجها من المغني اللبناني. حادثة أعادت إلى الواجهة علاقة الحبّ التي ربطت جورجينا بالقيادي الفلسطيني، والتي تشبه إلى حدّ ما تلك التي تتردّد في الأساطير وقصص الخيال.

يبدو أن تلك القصة ستُجسّد قريباً على الشاشة الصغيرة عبر مسلسل يحمل مبدئياً اسم «الأمير الأحمر» (مجموعة كتّاب وإخراج سامر البرقاوي) تحضّر له شركة «صبّاح إخوان»، فيما سيعرضه حصرياً تطبيق «شاهد» المنضوي تحت قناة mbc. وقد جاء اسم العمل «الأمير الأحمر» من اللقب الذي أطلقته رئيسة وزراء العدو الإسرائيلي غولدا مائير على المناضل الراحل.
كثيرة هي الأفلام والوثائقيات التي تطرّقت إلى حياة علي حسن سلامة الملقّب بـ «أبو حسن»، معظمها تناولت العمليّات العسكريّة التي قادها، أشهرها عمليّة ميونخ (1972)، وتفاصيل حادثة اغتياله في بيروت عام 1979. ولكن ما تحضّر له شركة «صبّاح» هو عمل درامي مختلف في الشكل والمضمون عمّا قدّم سابقاً. ربّما لن يتخطّى المسلسل الـ 15 حلقة نزولاً عند أجواء الأعمال المعروضة على تطبيق «شاهد». من جهتها، تعوّل mbc على المشروع الذي سيكون بمثابة الانطلاقة الفعلية للتطبيق، بعد مسلسلات بثتها حصرياً عليه من دون أن تلقى النجاح المطلوب. في هذا الإطار، تواظب مجموعة كتّاب حالياً على كتابة العمل المستوحى من حياة «أبو حسن» الغنية بالأحداث السياسية، إلا أن التركيز سيكون على حياته الشخصية وعلاقاته العاطفية. القيادي الأشهر في «منظّمة التحرير الفلسطينية» الذي لاحقه العدوّ الإسرائيلي لسنوات قبل اغتياله، عُرف بجاذبيته وشخصيّته اللافتة. تزوّج مرتين، الأولى من الفلسطينية نشروان شريف منصور وأنجب منها ولديه حسن وأسامة. أما زواجه الثاني فكان من جورجينا التي لفّ علاقته بها الغموض والإثارة، كما أنجبت منه ولدها الوحيد علي.
أخيراً، بدأت الشركة المنتجة وضع اللمسات الأخيرة على المسلسل فيما بقيت الشخصية التي ستلعب بطولة «الأمير الأحمر» قيد الدرس لفترة، خصوصاً لما يحمله «أبو حسن» من مواصفات وكاريزما وحنكة، إلى أن وقع نظر الشركة المنتجة على النجم السوري تيم حسن الذي يعمل مع «صبّاح» حصريّاً. هكذا، سيطلّ حسن في مشروع ربما يكون الأكثر دسامة في حياته الفنية.
في المقابل، لم يُكشف بعد عن الممثلة التي ستؤدي دور جورجينا، ولا عن لائحة أبطال المشروع الآخرين. أما حالياً، فتدور تساؤلات وإشكاليّات عدّة حول السيناريو الذي كُتب بعد سلسلة لقاءات مع أصدقاء الراحل وعائلته، فهل سيوغل في حياة «أبو حسن» وسيرته النضالية ضد الإسرائيليين، أم أنه سيكتفي بالإثارة وبمغامراته العاطفية مقابل القليل من السياسة؟