ينكب المخرج الأميركي كوينتن تارانتينو (1963) على تحضير فيلم عن جرائم عائلة «مانسون». وحسب ما ذكر موقع «هوليوود ريبورتر»، يتولّى صاحب فيلم Pulp Fiction كتابة وإخراج العمل الذي لا يحمل عنواناً بعد، ويتناول مقتل خمسة أشخاص من بينهم الممثلة الحامل شارون تايت (الصورة)، زوجة المخرج البولندي ــ الفرنسي رومان بولانسكي، نفذها أتباع تشارلز مانسون في عام 1969.


علماً بأنّ مانسون وأربعة من أتباعه حوكموا لاحقاً بالسجن مدى الحياة، كما أن مجموعته كانت مسؤولة عن الكثير من الجرائم الأخرى خلال ستينيات القرن الماضي.
وفيما لا تزال تفاصيل الحبكة مجهولة، لفت موقع «ديدلاين» الأميركي إلى أنّ الممثلة الأسترالية مارغوت روبي من بين المرشّحات لأداء دور تايت، فيما يرجّح «هوليوود ريبورتر» أن تكون الأميركية جنيفر لورانس على اللائحة أيضاً. ويتردّد أن الأميركيَيْن براد بيت وصامويل أل. جاكسون سيشاركان في الشريط الذي يبدأ تصويره العام المقبل.
هذه ليست المرّة الأولى التي تعالج فيها جرائم عائلة «مانسون» درامياً، إذ سبق لبودكاست You Must Remember This أن خصصها بسلسلة كاملة، إضافة إلى تناولها في مسلسل Aquarius التلفزيوني. أما أدبياً، فقد استندت إليها إيما كلاين في روايتها The Girls (البنات) الصادرة العام الماضي.
يذكر أنّ آخر أفلام تارانتينو Hateful Eight أبصر النور في كانون الثاني (يناير) 2016. وعلى الرغم من طاقم الممثلين البارزين (كورت راسل، وصامويل أل. جاكسون، وجنيفر جيسون لي...)، إلا أنّه لم يحقق النتيجة المرجوّة في شبّاك التذاكر.