بعد أيام قليلة على استقالة كرستين حبيب من قناة «الجديد» (الأخبار 3/2/2017)، بدأت الأخيرة تفتّش عن وجه يشارك في تقديم نشرات الأخبار في المحطة. أوّل خطوة قامت بها الشاشة التي يديرها تحسين خياط هي البحث عن إعلاميين يعملون ضمنها للتعاقد معهم في قسم الأخبار، من دون الاستعانة بمقدّم جديد من خارج طاقم «الجديد».


من هذا المنطلق، اتّفق القائمون على المحطة مع شادي خليفة (الصورة) للمشاركة في تقديم نشرات الأخبار الصباحية والظهيرة، وترك فقرة الأخبار الفنية التي يتولّاها منذ سنوات. على أن يتمّ لاحقاً التفتيش عن وجه يهتمّ بالأمور الفنية ليحل مكانه. في التفاصيل، قرّرت «الجديد» نقل خليفة من القسم الفني إلى السياسي، ليُطلّ في النشرات خلال أيام كمذيع للنشرة على مدار النهار. لكن من يتابع المحطة اللبنانية يُلاحظ أنّ خليفة بدأ قبل نحو سبعة أشهر تقديم فقرة الصحف ضمن برنامج «الحدث» الصباحي، لينتقل لاحقاً للوقوف أمام كاميرا النشرات. تعتبر خطوة خليفة جيّدة له بعدما عمل لأربع سنوات ضمن «الجديد»، فهل ينجح بمهامه الجديدة؟ ومن سيقدّم الفقرة الفنية مكانه؟