اعتقلت الجهات الأمنية المصرية، رئيس التحرير السابق لصحيفة «الأهرام» المصرية، عبد الناصر سلامة، بسبب منشور في صفحته الشخصية على «فايسبوك»، بعنوان «افعلها يا ريس».


وقال سلامة في المنشور: «لماذا لا تكون لدى الرئيس السيسي الشجاعة الأدبية والأخلاقية، ويعلن مسؤوليته المباشرة عن الهزيمة الثقيلة أمام إثيوبيا، وإضاعة حق مصر التاريخي في مياه النيل»، مطالباً الرئيس المصري بالتنحي عن الحكم وتقديم نفسه للمحاكمة، بسبب ذلك.

وشن الإعلام المصري شبه الرسمي، هجوماً مكثفاً على سلامة؛ كما تقدم محامون ببلاغات للنيابة العامة يطالبون فيها بالقبض على سلامة، بتهمة «تعمُّد نشر أخبار كاذبة عن مؤسسات الدولة وملف سد النهضة الإثيوبي، بغرض نشر الفوضى والاضطرابات في البلاد».