سوريا

يترك عصام زهر الدين بصمة في أيّ مكان تطأه قدماه. رجل مسكون بالحركة والمبادرة. يتنقّل بين الخنادق على المحاور بسلاسة تمرير إبهامه على خريطة عسكرية. يتكلّم مع عناصره فرداً فرداً. يجلس بينهم، يسألهم عن عائلاتهم، ويمدّهم بالمعنويات بِطاقته المذهلة.
لم يكن قائد «اللواء 104» في الحرس الجمهوري ضابطاً عادياً. مدينة دير الزور الواقعة تحت حصار قاتِل تنفّست من رئتيه. اسمه في الأحياء البائسة والمظلمة بدا كأنّه كافٍ لينير بعضاً من أمل الصمود والحياة. يقود «أبو يعرب» سيارته بين الناس.

العدد ٣٣٠٢

«التحالف» إلى ريف دير الزور... والرقة بلا أهلها


أعلنت واشنطن أنها بالتعاون مع السعودية ستلعب دوراً مهماً في إعمار الرقة (أ ف ب)

يحرك «التحالف الدولي» حلفاءه من مدينة الرقة نحو ريف دير الزور الشرقي، من دون السماح لأهل المدينة «المحررة» بدخولها لدواعٍ «أمنية»، فيما يسخّن الجيش السوري وحلفاؤه جبهة ريف دير الزور الجنوبي، ليعيدوا وضع البوكمال في مرمى عملياتهم

غاب عن يوم مدينة الرقة الأول بعد «التحرير» أهلها وسكانها، الذين هجّرتهم المعارك إلى المخيمات، فيما فشل من بقوا منهم على أطرافها في تفقد منازلهم، بعد منعهم من دخولها. فالقوات التي سيطرت على المدينة كشفت عن خوفها من «الخلايا النائمة»، وبررت منعها دخول المدنيين بـ«استمرار الإجراءات الأمنية».

العدد ٣٣٠٢

فيما يسود الهدوء عدداً كبيراً من الجبهات المشتركة بين الجيش السوري والفصائل المسلحة، تتصاعد حدة المواجهات على أطراف الجيب المحاصر الذي تسيطر عليه تلك الفصائل في محيط منطقة بيت جن، على سفوح جبل الشيخ.

العدد ٣٣٠٢

بحث وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أمس، مع المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو، تطورات ملف استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. وأوضح بيان أصدرته وزارة الخارجية الفرنسية، أن «الجانبين ناقشا الاتفاق الموقع مع سوريا في عام 2013، القاضي بتخلصها من مخزونها من الأسلحة النووية وتدميره». ورأى الوزير الفرنسي أنه «بعد انتهاكات سوريا لالتزاماتها، يتعيّن على الدول الأطراف في الاتفاقية (معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية) صونها والتعهّد بعدم قبول إفلات أي طرف ارتكب انتهاكات كهذه من العقاب».

العدد ٣٣٠٢

ظهر زعيم تنظيم «جبهة النصرة» والقائد العام لـ«هيئة تحرير الشام» أبو محمد الجولاني، في أحد التسجيلات المرئية التي نشرتها إحدى «الوكالات» الإعلامية التابعة لـ«الهيئة»، عن المعارك التي تخوضها «الهيئة» ضد تنظيم «داعش» في محيط منطقة أبو دالي في ريف حماة الشمالي الشرقي. ويأتي ظهور الجولاني لينفي ما أشيع عن إصابته «الحادة» في إحدى الغارات الروسية على أحد مقارّ «الهيئة» في ريف إدلب. ويخاطب الجولاني في التسجيل عدداً من عناصر «الهيئة» قبيل هجومهم على قريتي المشيرفة وأبو دالي، مؤكداً التزام «الهيئة» الخيار العسكري.

العدد ٣٣٠٢

أرجئ إعلان «تحرير» المدينة الرسمي حتى «تطهيرها» من الألغام و«بقايا داعش» (أ ف ب)

كسبت قوات «التحالف الدولي» المعركة ضد «داعش» في مدينة الرقة، فارضة سيطرة حلفائها للمرة الأولى على مركز محافظة سورية. وبالتوازي، ثبّت الجيش السوري وحلفاؤه طريقهم نحو الشرق عبر تأمين كامل المناطق بين دير الزور والميادين، وعبر نهر الفرات شرق الميادين، في خطوة أولى نحو حقول النفط على الضفة الشرقية

دخلت مدينة الرقة مخاض ما بعد «داعش»، أمس، مع إعلان قوات «التحالف الدولي» انتصارها على التنظيم داخل آخر معاقله في المدينة. المعركة التي استمرت عاماً كاملاً منذ إعلان وزير الدفاع الأميركي السابق أشتون كارتر، بدء عمليات «عزلها»، وضعت أوزارها في ملعب المدينة، بعد حصار طويل فرضته «قوات سوريا الديموقراطية» وقصف أميركي عنيفٍ محى معالم أحيائها؛ وحفر ندوباً عميقة على وجوه «الناجين» منه وأجسادهم.

العدد ٣٣٠١

«أندّد بصفقة داعش ــ حزب الله. إن الإرهابيين ينبغي قتلهم في ساحة المعركة وليس نقلهم بحافلات».
(ممثل الرئيس الأميركي في
«التحالف الدولي» بريت ماكغورك)

طوى الأميركيون صفحة معركة الرقة، وخطّوا في سجلّ «بطولاتهم» تخليص العالم من «عاصمة الخلافة». وضعت الحرب أوزارها في مدينة مدمّرة سُجلّت فيها أرقام قياسية لأعداد الضحايا المدنيين... لكن الأهمّ كان النتيجة. كيف تمدّد «داعش»؟ ولماذا أطيل أمد حياته؟ سؤالان لن يجدا أجوبة موحدّة لهما ما دام «المؤرخون/ الطباخون» كُثُراً في المنطقة حالياً. جرائم واشنطن وأكاذيبها تظهر في العادة بعد سنين من «الواقعة»، من «كيماوي كولن باول» الذي أسّس لغزو العراق إلى سجن أبو غريب إلى...

العدد ٣٣٠١

لا تعدّ زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لفلسطين المحتلة زيارة استثنائية، رغم أهميتها ودلالاتها النسبيتين. من جهة إسرائيل، لا تتوقع تغييراً في موقف روسيا وثوابتها نتيجة للزيارة، ومن ناحية روسيا لا تتوقع تغييراً في الموقف الإسرائيلي، بمعنى الابتعاد عن المطالب والإلحاح عليها، بنتيجة الزيارة.

العدد ٣٣٠١

وصل رئيس الأركان العامة الإيراني محمد حسين باقري، مساء أمس، إلى العاصمة السورية دمشق، في زيارة سوف يلتقي خلالها كبار المسؤولين السوريين، وعلى رأسهم الرئيس بشار الأسد. وأفادت وكالة «تسنيم» بأن زيارة باقري ستتضمن أيضاً لقاءات مع كل من وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش السوري، على أن تتطرق إلى مجالات تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين، ومواصلة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب. وتأتي الزيارة في توقيت لافت، بالتوازي مع التحرك التركي في مناطق إدلب وريف حلب، والتطورات في معارك الشرق ضد «داعش»، إلى جانب التوتر المتجدّد بين دمشق والعدو الإسرائيلي.

العدد ٣٣٠١

تلقّت مصر دعوة للانضمام إلى محادثات أستانا، بصفة مراقب، وفق ما نقلت وكالة «تاس» الروسية عن مصدر مصري «مطّلع» على ملف التسوية السورية. وأوضح المصدر أن من المتوقع أن تنضم القاهرة إلى المحادثات في جولتها المقبلة.
وكان نائب وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري قد أوضح، عقب الجولة السادسة من محادثات أستانا، أن الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا (روسيا وإيران وتركيا) تجري مشاورات حول إرسال دعوات إلى «مراقبين جدد» للمشاركة ضمن عملية أستانا. كذلك قال رئيس الوفد الروسي إلى أستانا الكسندر لافرنتييف إن كلاً من الصين والإمارات ومصر والعراق ولبنان «يمكن أن تدعى للمشاركة بصفة مراقب».
(تاس)

العدد ٣٣٠١

عبرت قافلة مساعدات إنسانية تضم 15 شاحنة، نظّمتها الأمم المتحدة، إلى منطقة إدلب ومحيطها عبر معبر باب الهوى، وفق ما نقلت وكالة «الأناضول» التركية. ورافقت شاحنات المساعدات سيارات تابعة لقوات الدرك التركية (الجندرمة)، وأخرى تابعة لجهات أممية، على أن توزع تلك المساعدات على «الأسر المحتاجة في إدلب وريفها».
وبدا لافتاً أمس ما تناقلته عدة مواقع معارضة عن صدور قرار تركي بعودة معبر باب الهوى إلى العمل بشكل طبيعي بدءاً من اليوم، والسماح بنقل السلع التجارية عبره. وهو قرار لافت في ضوء حجم التعزيزات العسكرية التي وصلت محيط المعبر، والحديث عن دخول دفعات جديدة إلى مناطق إدلب لاستكمال إنشاء «نقاط المراقبة» الخاصة باتفاق «تخفيف التصعيد».
(الأناضول)

العدد ٣٣٠١

«التحالف» يقترب من «نصره» في الرقة


قالت «قسد» إن «داعش» زرع ألغاماً بكثافة حول مواقعه الأخيرة في الرقة (أ ف ب)

تشير المعطيات إلى أن الشرق السوري سيشهد مرحلة مختلفة من الصراع لإنهاء «داعش» والسيطرة على «تركته»، مع اقتراب «التحالف» الأميركي من السيطرة على الرقة، وتعزيز الجيش السوري وحلفائه نقاطهم بين الميادين ودير الزور، إلى جانب حصارهم «داعش» داخل أحياء الدير الشرقية

تقترب قوات «التحالف الدولي» من إعلان السيطرة الكاملة على مدينة الرقة، مع انكفاء عناصر «داعش» مع عدد غير معروف من المدنيين في جيب صغير يمتد من المستشفى الوطني حتى الملعب مروراً بجامع الفردوس، على مسافة أقل من كيلومتر واحد وبعمق لا يتجاوز مئتي متر. العملية العسكرية التي دخلت يومها الثالث ضمن مرحلتها الأخيرة، أسفرت أمس عن تثبيت «قوات سوريا الديموقراطية» لنقاطها في محيط دوار النعيم ومنطقة البنك العقاري.

العدد ٣٣٠٠

باريس | لا تزال فصول وتطورات «فضيحة لافارج»، التي يحقق فيها القضاء الفرنسي، تتوالى منذ شهر حزيران/ يونيو الماضي، كاشفة عن المزيد من الأسرار والخفايا. آخر التسريبات في هذا الملف وثائق ومحاضر تحقيقات كشفت عنها، هذا الأسبوع، جمعية Sherpa غير الحكومية، التي حركت الدعوى القضائية. وثائق جعلت التهم المتعلقة بالتمويلات غير الشرعية، التي يُشتبه في أن شركة «لافارج» الفرنسية قد دفعتها لتنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة»، تطاول وزير الخارجية السابق لوران فابيوس، وسفيرين فرنسيين سابقين في سوريا، هما إيريك شوفالييه وفرانك جيليه.

العدد ٣٣٠٠

فيما كانت مواقع التواصل الاجتماعي تضجّ بخبر تعليق بعض الوفود العربيّة مشاركتها في «المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلاب» في سوتشي الروسيّة بسبب دعوة الجهة المنظمة وفداً إسرائيليّاً إلى حفل الافتتاح، كان رئيس الوفد السوري المشارك في المهرجان يتغنّى بحفل الافتتاح نفسه في خلال مقابلة إذاعيّة!

العدد ٣٣٠٠

رأى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن العملية العسكرية في سوريا تقترب من نهايتها. وقال خلال لقائه وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن «هناك بعض القضايا التي يجب معالجتها على الفور، كما يجب مناقشة احتمالات تطور الأوضاع في سوريا».

العدد ٣٣٠٠
لَقِّم المحتوى