غلاف العدد ٣١٦٤


أتمّ دونالد ترامب أمس، عدّاد المئة يوم في البيت الأبيض، ووفق تقليد مُتبع منذ عهد فرانكلين روزفلت، عادة ما تقاس نجاحات الرؤساء وإنجازاتهم، في هذا الموعد (أ ف ب)

نادين شلق
وُصف دونالد ترامب عندما ترشّح للانتخابات الرئاسية بأنه «شعبوي» ومعادٍ للنظام (Establishment). ورأى كثيرون في مواقفه ما يُنبئ بأنه سيُدخل الولايات المتحدة في حقبة جديدة من المقاربات السياسة المختلفة للداخل والخارج.

نقولا ناصيف
في الأيام الاخيرة وضع الرئيس نبيه بري على طاولة التداول مشروعين: أحدهما قانون انتخاب يعتمد النسبية وفق دوائر مرنة تكبر او تصغر تبعاً للتوافق الذي يمكن ان تحوزه، والآخر تطبيق المادة 22 من الدستور. مذذاك كل حوار وتشاور خارجهما قليل الاهمية

فراس الشوفي
تحوّل مجلس الشيوخ من طرح إصلاحي إلى مادة للمزايدة، مع محاولات إفراغه عبر لصقه بقانون «التأهيل الطائفي». وفيما لم يسجّل أي اختراق جدّي في مفاوضات قانون الانتخاب، عادت المشاورات إلى مربعها الاول: البلاد على حافة أزمة كبرى

مقابلة

ميريام سكاف لفتوش: مشكلتك معي لا مع أولادي

عدل

رجال دين فوق القانون: الفحل يهدِّد والقضاء ساكت

سوريا

فصائل الغوطة «تحيي» الاقتتال الداخلي

بورتريه

نفتالي بينت: مدير حكومة العدو خلف الكواليس

تدوينات مصورة

لَقِّم المحتوى