«رامز بيلعب بالنار»: أناقة الضيفات أولاً!


زكية الديراني

تخطّى رامز جلال كل الخطوط الحمر في برنامجه «رامز بيلعب بالنار» (mbc). بالإضافة إلى تحويل ضيوفه إلى مصدر للسخرية، بات ثقيل الظل بشكل لا يُحتمل. العمل التلفزيوني الذي يقوم على المقالب، تراجع هذا العام مقارنة عن العام الماضي حين قدّم برنامج «رامز واكل الجو». فارق كبير بين إستضافة فنان وإيقاعه في مقلب، وبين تحويله إلى مادة للضحك والإستهزاء بمشاعره، حتى لو كان الضيف نفسه يعلم أن العمل التلفزيوني هو مجرّد مقلب تم تحضيره سابقاً.

بات المشاهد يتابع البرنامج ويراقب كل تحرّكات الضيوف، لكي يتأكّد مما إذا كان المقلب مجرّد مشهد تمثيلي فعلاً أو حقيقي. قبل أيام، حلّت السعودية لجين عمران والاماراتية مهيرة عبد العزيز وهما مقدّمتان في قناة mbc، على «رامز بيلعب بالنار». بدت مهيرة خائفة على نظاراتها الشمسية، ذات الماركة العالمية طبعاً، أكثر من خوفها على النار التي هبّت في الغرفة. إنشغلت طوال الحلقة بالنظارات وعدم سقوطها من يدها، كأنها تخبّئ خلفها ضحكتها المزيفة. أما عندما صعد الجميع إلى سطح الفندق إثر إمتداد الحريق، أُغمي على مهيرة. لكن ما هي إلا ثوان حتى دخلت المقدمة السعودية في موجة ضحك، وطبعاً لم تخلع نظاراتها طوال هذه الحالة. بالنسبة إلى لجين عمران (الصورة)، فقد اعتبر بعضهم أن حقيبة يد لجين الثمينة، كانت المادة الأدسم على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من ردّة فعلها على المقلب. وبدأ بعضهم يتساءل عن ثمنها وأين يمكن شراؤها. فمن المعروف أن لجين ومهيرة صديقتان منذ فترة طويلة، وهما ناشطتان على مواقع التواصل وتعرضان تنقلاتهما ومجوهراتهما. على هذا المنوال، إستقبل جلال أمس الممثلة المصرية علا غانم التي إرتدت سروال جينز ممزّقاً. بقي جلال طوال الحلقة يؤلّف نكاتاً ثقيلة عن السروال المقطّع. إذاً، وسط فشل برنامج «رامز بيلعب بالنار»، تحوّل العمل التلفزيوني إلى مناسبة لإظهار أناقة وجمال الضيفات، بدلاً من التعليق على ردّة فعلهن على إندلاع الحريق.
.....
«رامز بيلعب بالنار» يومياً 20:30 على قناة mbc

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]